نحب
'ن ح ب' وتَدُورُ حَوْلَ: - نَذْرٍ ومَا أَشْبَهَهُ: فَالنَّحْبُ هُوَ النَّذْرُ يُوجِبُهُ الِإنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ وهُوَ كَذَلِكَ الْمَوْتُ لِأَنَّهُ لَمَّا كَانَ فِي رَقَبَةِ كُلِّ حَيٍّ صَارَ كَأنَّهُ نَذْرٌ يَنْبَغِي الْوَفَاءُ بِهِ ومِنْ هَذَا يُقَالُ قَضَى فُلَانٌ نَحْبَهُ أَىْ مَاتَ قَالَ تَعَالَى (مِن المُؤْمِنِينَ رِجالٌ صَدَقُوا ما عاهَدُوا اللّهَ عَلَيْهِ فَمْنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ ومِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ومَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) - صوتٍ من الأصواتِ :فَالنُّحَابُ هُوَ السُّعَالُ والنَّحِيبُ هُوَ الْبُكَاءُ نَحَبَ فُلَانُ يَنْحُبُ نَحْبًا أَىْ نَذَرَ نَذْرًا والنُّحْبَةُ هِىَ الْقُرْعَةُ ونَحَبَ الْبَاكِي يَنْحَبُ نَحْبًا ونَحِيبًا وانْتَحَبَ أَىْ أَعْلَنَ بِالْبُكَاءِ والنَّحْبُ هُوَ أَشَدُّ الْبُكَاءِ وكَذَلِكَ الْمُدَّةُ والْوَقْتُ وكَذَلِكَ الْأَجَلُ وتَنَاحَبَ الْقَوْمُ أَىْ تَوَاعَدُوا إِلَى وَقْتٍ مَّا عَلَى أَمْرٍ ونَحَبَ الْإِنْسَانُ يَنْحِبُ نَحْبًا أَىْ أَخَذَهُ السُّعَالُ فَهُوَ نَاحِبٌ وهِىَ نَاحِبَةٌ

33 23 مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا۟ مَا عَٰهَدُوا۟ ٱللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُۥ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا۟ تَبْدِيلًا