قصف
'ق ص ف' وتَدُورُ حَوْلَ: -الكَسْرِ :فَالرِّيحُ القَاصِفُ هِىَ الشَّدِيدَةُ الهُبُوبِ التِي تَكْسِرُ مَا تَمُرُّ بِهِ قَال تعالى (فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفًا مِنَ الرِّيحِ فَيُغْرِقَكُمْ بِمَا كَفَرْتُمْ) -الاجْتِمَاعِ فِي أكْلٍ وشُرْبٍ ولَهْوٍ: فَالْمَقْصَفُ هُوَ مَكَانُ اللَّهْوِ فِي لَعَبٍ وأَكْلٍ وشُرْبٍ والْجَمْعُ مَقَاصِفُ قَصَفَ الرَّعْدُ يَقْصِفُ قَصْفًا وقَصِيفًا اضىِ اشْتَدَّ صَوْتُهُ وقَصَفَتِ الرِّيحُ أَىْ هَبَّتْ شَدِيدَةً ذَاتَ صَوْتٍ قَوِيٍّ أَوْ تَكْسِرُ مَا تُمُرُّ بِهِ مِنْ شَجَرٍ ونَحْوِهِ وقَصَفَ الْعُودَ والْقَلَمَ ونَحْوَهُمَا أَىْ كَسَرَهُ وقَصِفَ الْعُودُ يَقْصَفُ قَصَفًا أَىِ صَارَ رِخْوًا ضَعِيفًا فَهُوَ قَصِفٌ وأَقْصَفُ وقَصِفَ النَّبْتُ أَىْ طَالَ حَتَّى انْحَنَى مِنْ طُولِهِ وأَقْصَفَ الشَّجَرُ أَىْ صَارَ دَقِيقًا رَقِيقًا وانْقَصَفَ الشَّىْءُ وتَقَصَّفَ أَىِ انْكَسَرَ وانْقَصَفَ الْقَوْمُ عَنِ الشَّىْءِ أَىْ تَرَكُوهُ ومَرُّوا عَجْزًا والْقَصِفُ هُوَ الْقَابِلُ لِلْانْكِسَارِ والْقَصَّافَةُ هِىَ أَدَاةُ تْقْلِيمِ الأَظَافِرِ وقَصَفَ الرَّجُلُ أَى أَقَامَ فِي الطَّعَامِ والشَّرَابِ والْقَصْفُ هُوَ الْجَلَبَةُ والإعْلَانُ بِاللَّهْوِ وتَقَاصَفَ الْقَوْمُ عَلَى الشَّىْءِ وتَقَصَّفُوا أَىِ اجْتَمَعُوا وازْدَحَمُوا وتَقَصَّفَ فُلَانٌ عَلَى الطَّعَامِ اَىْ لَهَا ولَعِبَ والْمَقْصِفُ هُوَ خِوَانٌ يُسْتَخْدَمُ فِي غُرَفِ الطَّعَامِ لِحْفْظِ أَدَواتِ الْمَائِدَةِ وقَدْ يُوضَعُ عَلَيْهِ الطَّعَامُ

17 69 أَمْ أَمِنتُمْ أَن يُعِيدَكُمْ فِيهِ تَارَةً أُخْرَىٰ فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفًا مِّنَ ٱلرِّيحِ فَيُغْرِقَكُم بِمَا كَفَرْتُمْ ثُمَّ لَا تَجِدُوا۟ لَكُمْ عَلَيْنَا بِهِۦ تَبِيعًا