غلف
غ ل ف وتَدُورُ حَوْلَ: - تَغْطِيَةٍ وحَجْبٍ: قالَ تَعالَى (وقالُوا قُلوبُنا غُلْفٌ بَلْ لَعَنَهُمْ اللّهُ بكُفْرِهِمْ فقَليلاً ما يُؤْمِنونَ) أَىْ عَلَى قُلوبِنا مُغَطَّاةٌ بحِجابٍ يَمْنَعُ دُخولَ الإيمانَ إلَيْها والغِلافُ هُوَ الغِشَاءُ يُغَطَّى بِهِ الشَّىْءُ وكذلِكَ هُوَ الظَّرْفُ تُوضَعُ فِيهِ الرِّسالَةُ ونَحْوُهَا والجَمْعُ أَغْلِفةٌ وغُلُفٌ. غَلَفَ الشَّىْءَ يَغْلِفُهُ غَلْفًا وكذلِكَ غَلَّفَهُ أَىْ جَعَلَهُ فِي غِلافٍ وكذلِكَ جَعَلَ لَهُ غُلَافًا والغُلْفَةُ هِىَ الجِلْدَةُ الَّتِى تُقْطَعُ بالخِتانِ والجَمْعُ غُلَفٌ وغَلِفَ الشَّىْءُ يَغْلَفُ غَلَفًا أَىْ كانَ فِي غِطاءٍ وغَلِفَ الغُلَامُ أَىْ لَمْ يُخْتَنْ فهُوَ أَغْلَفُ والجَمْعُ غُلْفٌ وتَغَلَّفَ الشَّىْءُ أَىْ صارَ لَهُ غِلافٌ وعامٌ أَغْلَفُ أَىْ مُخْصِبٌ كَثِيرٌ نَبَاتُهُ.

2 88 وَقَالُوا۟ قُلُوبُنَا غُلْفٌۢ بَل لَّعَنَهُمُ ٱللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَقَلِيلًا مَّا يُؤْمِنُونَ
4 155 فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَٰقَهُمْ وَكُفْرِهِم بِـَٔايَٰتِ ٱللَّهِ وَقَتْلِهِمُ ٱلْأَنۢبِيَآءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌۢ بَلْ طَبَعَ ٱللَّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا