عسل
'ع س ل' وتَدُورُ حَوْلَ: - حَلاوَةٍ: فالعَسَلُ هُوَ الصَّافِي مِمَّا تُخْرِجُهُ النَّحْلُ مِنْ بُطُونِهَا؛ قالَ تَعالَى (وأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفَّى) ويُطْلَقُ العَسَلُ كذلِكَ عَلَى كُلِّ شَرَابٍ سُكَّرِىٍّ مُرَكَّزٍ والعَسَّالَةُ هِىَ خَلِيَّةُ النَّحْلِ وهِىَ أَيْضًا النَّحْلُ. - اضْطِرابٍ : عَسَلَ الذِّئْبُ عَسَلانًا أَىْ عَدَا وَاهْتَزَّ فِي عَدْوِهِ وأيْضًا الرُّمْحُ إذا اهْتَزَّ واضْطَرَبَ لِلِينِهِ. عَسَلَ الطَّعَامَ يَعْسِلُهُ عَسْلاً وعَسَّلَهُ أى خَلَطَهُ بِالعَسَلِ وعَسَلَ اللَّهُ فُلانًا وعَسَّلَهُ أى حَبَّبَ النَّاسَ فِيهِ وعَسَلَ فُلانٌ فُلانًا أى طَيَّبَ الثَّنَاءَ عَلَيْهِ وعَسَّلَتِ النَّحْلُ أى أخْرَجَتِ العَسَلَ والعَسَلُ الأَسْوَدُ هُوَ الشَّرَابُ السُّكَّرِىُّ المُرَكَّزُ المُسْتَخْلَصُ مِنْ قَصَبِ السُّكَّرِ والعَسِلَىُّ هُوَ مَا كَانَ بِلَوْنِ عَسَلِ النَّحْلِ وخَلِيَّةٌ عَاسِلَةٌ أى ذَاتُ عَسَلٍ والمَعْسَلَةُ هِىَ الخَلِيَّةُ والجَمْعُ مَعاسِلُ والمَعْسُولُ هُوَ المَخْلُوطُ بِالعَسَلِ هُوَ مَعْسُولُ الكَلامِ أى حُلْوُّ الحَدِيثِ ويُقالُ (دَسَّ السُّمَّ فِى العَسَلِ) أَىْ ضَمَّنَ الأَمْرَ الحَسَنَ ظاهِرًا أَمْرًا سَيِّئًا باطِنًا وعَسَلَ فِي نَوْمِهِ وعَسَّلَ أى نَامَ نَوْمًا خَفِيفًا. وعَسَلَ المَاءُ عَسْلاً وعُسُولاً وعَسَلانًا أ تَحَرَّكَ واضْطَرَبَ.

47 15 مَّثَلُ ٱلْجَنَّةِ ٱلَّتِى وُعِدَ ٱلْمُتَّقُونَ فِيهَآ أَنْهَٰرٌ مِّن مَّآءٍ غَيْرِ ءَاسِنٍ وَأَنْهَٰرٌ مِّن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُۥ وَأَنْهَٰرٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّٰرِبِينَ وَأَنْهَٰرٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ ٱلثَّمَرَٰتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَٰلِدٌ فِى ٱلنَّارِ وَسُقُوا۟ مَآءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَآءَهُمْ