عزو
'ع ز و' وتَدُورُ حَوْلَ: - نِسْبَةٍ واتِّصَالٍ: فَالعِزَةُ هِىَ الفِرْقُةُ مِنَ النَّاسِ والجَمْعُ عِزَى وعِزُونَ؛ قالَ تَعالَى (فمَا لِلَّذِينِ كَفَروا قِبَلَكَ مُهْطِعِينَ عَنِ اليَمِينِ وعَنِ الشِّمَالِ عِزِينَ أَيْطَمَعُ كُلُّ امْرِئٍ مِنْهُمْ أَنْ يُدْخَلَ جَنَّةَ نَعيمٍ) ومِنْهُ الصَّبْرُ فِي النَّائِبَةِ وهُوَ العَزَاءُ لأنَّهُ غالِبًا مَّا يَصْدُرُ عَنْ قُرْبٍ واتِّصالٍ مِن الأهْلِ والعَشِيرَةِ والأَحْبابِ. عَزَا فُلانٌ فُلانًا إلَى فُلانٍ يَعْزُوهُ عَزْوًا أى نَسَبَهُ إلَيْهِ وعَزَا الخَبَرَ والشَّائِعَةَ ونَحْوَ ذَلِكَ إلى فُلانٍ أَىْ أَسْنَدَهُ إلَيْهِ وتَعَزَّى فُلانٌ إلَى فُلانٍ أىِ انْتَسَبَ والعِزْوَةُ هِىَ الانْتِسابُ بِمَا يَجْعَلُ الإنْسانَ مُطْمَئنًا عَلَى نُصْرَتِهِ فِي وَقْتِ الشِّدَّةِ والعِزْوَةُ أيْضًا هِىَ دَعْوَةُ المُسْتَغِيثِ عَشيرتَهُ وتَعَزَّى العَرَبِىُّ أى اسْتَصْرَخَ العَشِيرَةَ واسْتَغاثَ بِهَا وعَزِيَ فُلانٌ يَعْزَى عَزَاءُ أى صَبَرَ وعَزَّاهُ تَعْزِيَةً أَىْ صَبَّرَهُ وخاصَّةً عِنْدَ مَوْتِ قَريبٍ وتَعَزَّى فُلانٌ بكَذَا أَىْ تَصَبَّرَ بِهِ.

70 37 عَنِ ٱلْيَمِينِ وَعَنِ ٱلشِّمَالِ عِزِينَ