عري
ع ر ى وتَدُورُ حَوْلَ: - خُلُوٍّ ومُفَارَقَةٍ :ومِنْهُ العَرَاءُ وهُوَ الفَضَاءُ الذِي لا يُسْتَتَرُ فِيهِ بِشَىءٍ؛ قال تعالى (فَنَبَذْنَاهُ بِالعَرَاءِ وهُوَ سَقِيمٌ) وقال تعالى (إنَّ لكَ ألا تَجُوعَ فِيهَا ولا تَعْرَى وأَنَّكَ لا تَظْمَأُ فِيها ولَا تَضْحَى) وهُوَ عُرْيَانُ الوَجِهِ أى لا يَسْتَحِيى. عَرِيَ مِنْ ثِيابِهِ يَعْرَى عُرْيًا وعُرْيَةً أى تَجَرَّدَ مِنْهَا فَهُوَ عَارٍ وعُرْيَانُ وعِرِيَ مِنَ العَيْبِ أى سَلِمَ وعَرِىَ الفَرَسُ واعْرَوْرَى أى لَمْ يَكُنْ عَلَيْهِ سَرْجٌ وفَرَسٌ عُرِيٌّ أى لا سَرْجَ لَهُ وأَعْرَى فُلانٌ أى سَارَ فِي العَرَاءِ وأعْرَاهُ مِنْ ثَوْبِهِ أى نَزَعَهُ عَنْهُ وعَارَى القَوْمُ أى رَكِبُوا الخَيْلَ وهِىَ خالِيَةٌ مِنْ سُرُوجِهَا وتَعَرَّى مِنْ ثِيابِهِ أى تَجَرَّدَ مِنْهَا والمَعارِي جَمْعُ مَعْرَى وهُوَ مَا لابُدَّ مِنْ رُؤْيَتِهِ مِنَ الجَسَدِ كَالوَجْهِ والكَفَّيْنِ لِدَاعِيَةِ الشِّراءِ والبَيْعِ مَثَلاً وفُلانٌ عُرْيانُ النَّجِيِّ أى لا يُتُمُ سِرًّا والتَعْرِيَةُ فِي الجُيْولُوجِيا هِىَ تَاْثِيرُ العَوامِلِ الطَّبِيعِيَّةِ كالحَرَارَةِ والرِّيحِ فِي قِشْرَةِ الأَرْضِ.

20 118 إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَىٰ
37 145 فَنَبَذْنَٰهُ بِٱلْعَرَآءِ وَهُوَ سَقِيمٌ
68 49 لَّوْلَآ أَن تَدَٰرَكَهُۥ نِعْمَةٌ مِّن رَّبِّهِۦ لَنُبِذَ بِٱلْعَرَآءِ وَهُوَ مَذْمُومٌ