طلب
'ط ل ب' وتَدُورُ حَوْلَ:-ابْتِغَاءِ شَىءٍ :فالطَّلَبُ هُوَ البَحْثُ عَنْ شَىءٍ لِتَحْصِيلِهِ قال تعالى(فَلَنْ تَسْتَطِيعَ لَهُ طَلَبًا )والطَّالِبُ هُوَ الذِي يَبْتَغِي العِلْمَ ويُطْلَقُ عُرْفًا عَلَى التِّلْمِيذِ فِي مَرْحَلَتِي التَّعْلِيمِ الثَّانَوِيَّةِ والعَالِيَةِ والجَمْعُ طُلابٌ وطَلَبَةٌ طَلَبَهُ يَطْلُبُهُ طَلَبًا وأَطْلَبَهُ واطَّلَبَهُ وتَطَلَّبَهُ أى هَمَّ بِتَحْصِيلِهِ أوِ التَمَسَهُ وأرَادَهُ وأَطْلَبَ فُلانًا أى أسْعَفَهُ بِمَا طَلَبَ وأَعَانَهُ عَلَيْهِ وكَذَلِكَ أَحْوَجَهُ وأَلْجَأَهُ إلَى الطَّلَبِ وطَالَبَهُ بِحَقَّهِ أى ابْتَغاهُ مِنْهُ والطِّلابُ وكَذَلِكَ الطِّلابَةُ أى الشَّىءُ المُبْتَغَى والطَّلاّبُ والطَّلُوبُ هُوَ الكَثيرُ الطَّلَبِ والطُّلْبَةُ هِىَ السَّفْرَةُ البَعِيدَةُ والطَّلَبُ فِي الاقْتِصادِ هُوَ الكَمِّيَّةُ التِي يَقْبَلُ الأفْرَادُ شِرَاءَهَا مِنْ سِلْعَةٍ مَّا بِثَمَنٍ مُعَيَّنٍ والمَطْلَبُ هُوَ الطَّلَبُ نَفْسُهُوهُوَ أيضًا المَبْحَثُ وكَذَلِكَ المَقْصِدُ ومَوْضِعُ الطَّلَبِ والجَمْعُ مَطَالِبُ

7 54 إِنَّ رَبَّكُمُ ٱللَّهُ ٱلَّذِى خَلَقَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضَ فِى سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ ٱسْتَوَىٰ عَلَى ٱلْعَرْشِ يُغْشِى ٱلَّيْلَ ٱلنَّهَارَ يَطْلُبُهُۥ حَثِيثًا وَٱلشَّمْسَ وَٱلْقَمَرَ وَٱلنُّجُومَ مُسَخَّرَٰتٍۭ بِأَمْرِهِۦٓ أَلَا لَهُ ٱلْخَلْقُ وَٱلْأَمْرُ تَبَارَكَ ٱللَّهُ رَبُّ ٱلْعَٰلَمِينَ
18 41 أَوْ يُصْبِحَ مَآؤُهَا غَوْرًا فَلَن تَسْتَطِيعَ لَهُۥ طَلَبًا
22 73 يَٰٓأَيُّهَا ٱلنَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَٱسْتَمِعُوا۟ لَهُۥٓ إِنَّ ٱلَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ ٱللَّهِ لَن يَخْلُقُوا۟ ذُبَابًا وَلَوِ ٱجْتَمَعُوا۟ لَهُۥ وَإِن يَسْلُبْهُمُ ٱلذُّبَابُ شَيْـًٔا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ ٱلطَّالِبُ وَٱلْمَطْلُوبُ