طسم
ط ر و وتَدُورُ حَوْلَ: - اللِّينِ ومِنْهَا مَعْنَى الثَّنَاءِ المُبَالَغِ فِيهِ. طَرِىَ الشَّىْءُ يَطْرَى طَرَاوَةً أَىْ كَانَ غَضًّا لَيِّنًا فهُوَ طَرِىٌّ وطَرَّى الشَّىْءَ أَىْ جَعَلَهُ طَرِيًّا؛ قالَ المُتَنَبِّى: (حُسْنُ الحَضَارةِ تطييبٌ وتَطْرِيَةٌ ::: وفِى البَدَاوةِ حُسْنٌ غَيْرُ مجلوبِ) والمُطَرَّاةُ هِىَ نَوْعٌ مِنَ الطِّيبِ وطَرَّى الطِّيبَ أَىْ خَلَطَهُ ومَزَجَهُ بأَخْلاطٍ عِدَّةٍ والطَّرَاوَةُ هِىَ النَّسيمُ المُنْعِشُ النَّدِىُّ وأَطْرَى فُلانٌ فُلانًا إطراءً أَىْ أَثْنَى عَلَيْهِ أَوْ بالَغَ فِى ذلِكَ.

26 1 بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ طسٓمٓ
28 1 بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ طسٓمٓ