طرد
ط ر د وتَدُورُ حَوْلَ: - الإبعادِ؛ قالَ تَعالَى (ولَا تَطْرُد الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَهُّمْ) أَىْ لا تُبْعِدْهُمْ عَنْكَ ومِنْ ذلِكَ مَعْنَى التَّتابُعِ والتَّسَلْسُلِ عَلَى وَتيرةٍ واحِدةٍ فَطَرْدُ القاعِدَةِ وَاطِّرادُها هُوَ انطباقُها فِى حالَاتٍ عَديدةٍ. طَرَدَ فُلانٌ فُلانًا مِن المَكَانِ يَطْرُدُهُ طَرْدًا أَىْ أَبْعَدَهُ عَنْهُ أَوْ أَخْرَجَهُ مِنْهُ فالفاعِلُ طَارِدٌ والمَفْعُولُ مَطْرُودٌ والجَمْعُ مطاريدُ؛ وقَالَ تَعالَى (وما أَنَا بطَارِدِ الَّذِينَ آمَنُوا) وطَرَدَ فُلانٌ بَصَرَهُ فِى أَثَرِ القَوْمِ أَىْ أَرْسَلَهُ تِجاهَهُمْ مُتَتَبِّعًا إيـَّاهُمْ والطَّرْدُ هُوَ ما يُرْسَلُ بالبَريدِ خِلافَ الخِطاباتِ والجَمْعُ طُرودٌ وطَرَدَ الصَّيَّادُ الفَريسةَ طَرَدًا أَىْ اقْتَفاها مُحَاوِلاً صَيْدَها وطَرَّدَ فُلانًا أَىْ بالَغَ فِى طَرْدِهِ وأطْرَدَ فُلانًا أَىْ شَرَّدَهُ وأطْرَدَهُ عَن البِلادِ أَىْ أَمَرَ بإبعادِهِ مِنْها وأَطْرَدَ فُلانٌ صاحِبَهُ أَىْ رَاهَنَهُ عَلَى الفائزِ فِى مُسابَقةٍ رِياضِيَّةٍ وطَارَدَ فُلانًا مُطارَدةً أَىْ حاوَلَ تَتَبُّعَهُ واللِّحاقَ بِهِ أَوْ سابَقَهُ وتَطَارَدَ الجُنودُ فِى الحَرْبِ ونَحْوِهَا أَىْ طارَدَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا والطَّريدُ هُوَ المُطارَدُ؛ فيُقالُ مَثلاً (فُلانٌ طَريدُ العَدَالةِ) أَىْ هارِبٌ لِجُرْمٍ ارْتَكَبَهُ والطَّريدُ كذلَكَ هُوَ المُشَرَّدُ والجَمْعُ طُرَداءُ وَاسْتَطْرَدَ فُلانٌ لِفُلانٍ فِى حَرْبٍ أَوْ خِلافٍ أَىْ فَرَّ مِنْهُ كَيْدًا ثُمَّ عاوَدَ الهُجومَ عَلَيْهِ والطَّرَّادُ هُوَ سَفِينَةٌ صَغِيرَةٌ سَريِعَةُ السَّيْرِ والطَّرَّادُ أو الطَّرَّادةُ كذلِكَ نَوْعٌ مِن السُّفُنِ الحَرْبِيَّةِ السَّرِيعَةِ الحامِلةِ لِصوارِيخَ بَحْريَّةٍ وطَرَدَ القَاعِدَةَ أو الحُكْمَ أَىْ أَطْلَقَها وعَمَّمَها عَلَى الحالَاتِ الفَرْعيَّةِ وَاسْتَطَرَدَ فِى الحَدِيثِ أَىْ تابَعَهُ أَوْ تَنَقَّلَ مِنْ مَوْضُوعٍ إلَى آخَرَ وَاطَّرَدَ الشَّىْءُ اطِّرادًا وتَطَارَدَ أَىْ تَتَابَعَ وتَسَلْسَلَ واطَّرَدَ الأَمْرُ أَىْ تَوالَى حُدوثُهُ عَلَى نَفْسِ الوَتيرةِ.

6 52 وَلَا تَطْرُدِ ٱلَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِٱلْغَدَوٰةِ وَٱلْعَشِىِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُۥ مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَىْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِم مِّن شَىْءٍ فَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ ٱلظَّٰلِمِينَ
11 29 وَيَٰقَوْمِ لَآ أَسْـَٔلُكُمْ عَلَيْهِ مَالًا إِنْ أَجْرِىَ إِلَّا عَلَى ٱللَّهِ وَمَآ أَنَا۠ بِطَارِدِ ٱلَّذِينَ ءَامَنُوٓا۟ إِنَّهُم مُّلَٰقُوا۟ رَبِّهِمْ وَلَٰكِنِّىٓ أَرَىٰكُمْ قَوْمًا تَجْهَلُونَ
11 30 وَيَٰقَوْمِ مَن يَنصُرُنِى مِنَ ٱللَّهِ إِن طَرَدتُّهُمْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ
26 114 وَمَآ أَنَا۠ بِطَارِدِ ٱلْمُؤْمِنِينَ