طالوت
ض ى ق وتَدُورُ حَوْلَ: - خِلافِ السَّعَةِ: فالمَكَانُ الضَّيِّقُ هُوَ الصَّغيرُ الحَيِّزِ خِلافُ المَكَانِ المُتَّسِعِ؛ قالَ تَعالَى (وإذا أُلْقُوا مِنْها مَكَانًا ضَيِّقًا دَعَوْا هُنَالِكَ ثُبورًا) والضَّيْقُ أَو الضِّيقُ خِلافُ الاتِّساعِ وهُوَ كذلِكَ العُسْرُ والفَقْرُ والشِّدَّةُ وكذلِكَ كُلُّ ما يَثْقُلُ عَلَى النَّفْسِ كَالشَّكِّ والأَلَمِ والحُزْنِ ونَحْوِها؛ قالَ تَعالَى (ولَا تَكُ فِى ضَيْقٍ مِمَّا يَمْكُرونَ). ضَاقَ الشَّىْءُ يَضِيقُ ضَيْقًا وضِيقًا وكذلِكَ تَضَايَقَ أَى انْضَمَّ بَعْضُهُ إلَى بَعْضٍ فَلَمْ يَتَّسِعْ لِمَا فِيهِ وقَصَرَ عَنْهُ فهُوَ ضائقٌ وضَيِّقٌ وضَاقَ صَدْرُهُ بِكَذَا أَىْ تَألَّمَ أَوْ ضَجِرَ مِنْهُ أَوْ شَقَّ عَلَيْهِ؛ قالَ تَعالَى (ولَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولونَ) وأَضاقَ الشَّىْءُ أَىْ صَارَ ضَيِّقًا وأَضَاقَ فُلانٌ أَىْ افْتَقَرَ وأَضَاقَ فُلانٌ الشَّىْءَ وكذلِكَ ضَيَّقَهُ أَىْ جَعَلَهُ يَضِيقُ وضَيَّقَ عَلَى فُلانٍ أَىْ شَدَّدَ عَلَيْهِ والتَّعبيرُ (ضَيَّقَ عَلَيْهِ الخِناقَ) أَىْ حاصَرَهُ فَلَمْ يَدَعْ لَهُ مَجَالاً لِلهَرَبِ وضايَقَ فُلانٌ فُلانًا أَىْ تَعَمَّدَ التَّنغيصَ عَلَيْهِ ومُناكَدتِهِ وتَضَايَقَ الشَّخْصُ مِنْ كَذَا أَىْ تَضَجَّرَ مِنْهُ وتَضَايَقَ القَوْمُ أَىْ لَمْ يَتَّسِعْ بِهِمْ مَكَانُهُمْ وكذلِكَ ساءَ خُلُقُهُمْ وكَذَلِكَ ضَايَقَ كُلٌّ مِنْهُم صاحِبَهُ والمَضِيقُ هُوَ مَا ضَاقَ واشْتَدَّ مِنَ الأُمُورِ والمَضِيقُ كذلِكَ مَجْرَى مَاءٍ ضَيِّقٍ يَرْبِطُ بَيْنَ بَحْرَيْنِ أَوْ مُحِيطَيْنِ أَوْ بَحْرٍ ومُحِيطٍ والجَمْعُ مَضَايِقُ.

2 247 وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ ٱللَّهَ قَدْ بَعَثَ لَكُمْ طَالُوتَ مَلِكًا قَالُوٓا۟ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُ ٱلْمُلْكُ عَلَيْنَا وَنَحْنُ أَحَقُّ بِٱلْمُلْكِ مِنْهُ وَلَمْ يُؤْتَ سَعَةً مِّنَ ٱلْمَالِ قَالَ إِنَّ ٱللَّهَ ٱصْطَفَىٰهُ عَلَيْكُمْ وَزَادَهُۥ بَسْطَةً فِى ٱلْعِلْمِ وَٱلْجِسْمِ وَٱللَّهُ يُؤْتِى مُلْكَهُۥ مَن يَشَآءُ وَٱللَّهُ وَٰسِعٌ عَلِيمٌ
2 249 فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِٱلْجُنُودِ قَالَ إِنَّ ٱللَّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّى وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُۥ مِنِّىٓ إِلَّا مَنِ ٱغْتَرَفَ غُرْفَةًۢ بِيَدِهِۦ فَشَرِبُوا۟ مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُۥ هُوَ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ مَعَهُۥ قَالُوا۟ لَا طَاقَةَ لَنَا ٱلْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِۦ قَالَ ٱلَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلَٰقُوا۟ ٱللَّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةًۢ بِإِذْنِ ٱللَّهِ وَٱللَّهُ مَعَ ٱلصَّٰبِرِينَ