صوت
'ص و ت' وتَدُورُ حَوْلَ: - جِنْسٍ لِكُلِّ ما تَسْمَعُهُ الأُذُنُ: فالصَّوْتُ هُوَ الأَثَرُ السَّمْعِىُّ الَّذِى تُحْدِثُهُ اهتزازاتُ الوَسَطُ المُحِيطُ - كالهَوَاءِ مَثَلاً - نَتيجةَ اهْتِزَازِ جِسْمٍ مَا والجَمْعُ أَصْواتٌ؛ قالَ تَعالَى (وخَشَعَت الأصْواتُ لِلرَّحْمنِ فَلَا تَسْمَعُ إلَّا هَمْسًا) والصَّوْتُ كذلِكَ هُوَ اللَّحْنُ المُوسِيقىُّ وكذلِكَ هُوَ الذِّكْرُ الَحَسَنُ وكذلِكَ الرَّأْىُ تُبْدِيهِ فِى موضوعٍ يُقَرَّرُ أَوْ شَخْصٍ يُنتَخَبُ والصِّيتُ والصَّاتُ هُوَ الذِّكْرُ الحَسَنُ المُنْتَشِرُ بَيْنَ النَّاسِ. صاتَ فُلانٌ يَصُوتُ صَوْتًا وصُوَاتًا وكذلِكَ أَصاتَ أَىْ صاحَ وأَصاتَ بفُلانٍ أَىْ شَهَّرَ بِهِ وأَصَاتَ فُلانًا وغَيْرَهُ أَىْ جَعَلَهُ يَصُوتُ وصَوَّتَ بِفُلانٍ أَىْ نَادَاهُ وصَوَّتَت النِّسْوةُ عَلَى فُلانٍ أَىْ نُحْنَ عَلَيْهِ وصَوَّتَ لَهُ تَصويتًا أَىْ أَيَّدَهُ بإعطائِهِ صَوْتَهُ فِى الِانْتِخَابِ أوَانْصَاتَ فُلانٌ أَىْ أَجَابَ مُنادِيَهُ وَانْصَاتَ بِهِ الزَّمَانُ أَى اشْتَهَرَ والصَّيِّتُ هُوَ الشَّدِيدُ الصَّوْتِ وكذلِكَ هُوَ الشَّديدُ مِن الأَصْوَاتِ.

17 64 وَٱسْتَفْزِزْ مَنِ ٱسْتَطَعْتَ مِنْهُم بِصَوْتِكَ وَأَجْلِبْ عَلَيْهِم بِخَيْلِكَ وَرَجِلِكَ وَشَارِكْهُمْ فِى ٱلْأَمْوَٰلِ وَٱلْأَوْلَٰدِ وَعِدْهُمْ وَمَا يَعِدُهُمُ ٱلشَّيْطَٰنُ إِلَّا غُرُورًا
20 108 يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ ٱلدَّاعِىَ لَا عِوَجَ لَهُۥ وَخَشَعَتِ ٱلْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَٰنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا
31 19 وَٱقْصِدْ فِى مَشْيِكَ وَٱغْضُضْ مِن صَوْتِكَ إِنَّ أَنكَرَ ٱلْأَصْوَٰتِ لَصَوْتُ ٱلْحَمِيرِ
49 2 يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ لَا تَرْفَعُوٓا۟ أَصْوَٰتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ ٱلنَّبِىِّ وَلَا تَجْهَرُوا۟ لَهُۥ بِٱلْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَٰلُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ
49 3 إِنَّ ٱلَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَٰتَهُمْ عِندَ رَسُولِ ٱللَّهِ أُو۟لَٰٓئِكَ ٱلَّذِينَ ٱمْتَحَنَ ٱللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَىٰ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ