شيخ
ش ى خ وتَدُورُ حَوْلَ: - كِبَرِ السِّنِّ وكِبَرِ المَقامِ: فالشِّيخُ هُوَ المُسِنُّ؛ قالَ تَعالَى (وأبُونا شَيْخٌ كَبيرٌ) والجَمْعُ شُيوخٌ وأَشْيَاخٌ؛ قال تَعالَى (ثُمَّ لِتَبْلُغوا أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا شُيُوخًا) والشَّيْخُ هُوَ ذُو المَكَانَةِ مِنْ عِلْمٍ أَوْ فَضْلٍ أَوْ رِيَاسَةٍ (الشَّيْخُ: لَقَبٌ لِعالِمِ الدِّينِ فِى الإسلامِ وكذلِكَ لَقَبٌ لِكَبيرِ القَبيلةِ أَو الحَىِّ) وشَيْخُ البَلَدِ هُوَ مِمَّنْ يُدِيرُونَ القَرْيَةَ وهُوَ دُونَ العُمْدةِ. شَاخَ الإنسانُ يَشِيخُ شَيْخًا وشُيُوخةً وشَيخُوخةً وشَيَّخَ أى أسَنَّ وشَاخَ النَّبَاتُ أى يَبِسَ جَوْفُهُ وتَلَيَّفَ وشَيَّخَ فلانًا أى دَعَاه شَيْخًا وشَيَّخَ عَلَيْهِ أَىْ عَابَهُ وشَيَّخَ بِهِ أى فَضَحَهُ وتَشَيَّخَ فُلانٌ وَاسْتَشْيَخَ أى تَكَلَّفَ الشَّيْخُوخَةَ والشُّيَاخُ هُوَ الشَّيْخُوخَةُ المُبَكِّرَةُ النَّاشِئَةُ عَنْ النُّمُوِّ غَيْرِ السَّوِىِّ والشِّيَاخَةُ (والمَشْيَخةُ) هِىَ مَنْصِبُ الشَّيْخِ وكذلك مَوْضِعُ مُمَارَسَتِهِ السُّلْطَةِ.

11 72 قَالَتْ يَٰوَيْلَتَىٰٓ ءَأَلِدُ وَأَنَا۠ عَجُوزٌ وَهَٰذَا بَعْلِى شَيْخًا إِنَّ هَٰذَا لَشَىْءٌ عَجِيبٌ
12 78 قَالُوا۟ يَٰٓأَيُّهَا ٱلْعَزِيزُ إِنَّ لَهُۥٓ أَبًا شَيْخًا كَبِيرًا فَخُذْ أَحَدَنَا مَكَانَهُۥٓ إِنَّا نَرَىٰكَ مِنَ ٱلْمُحْسِنِينَ
28 23 وَلَمَّا وَرَدَ مَآءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ ٱلنَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ ٱمْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِى حَتَّىٰ يُصْدِرَ ٱلرِّعَآءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ
40 67 هُوَ ٱلَّذِى خَلَقَكُم مِّن تُرَابٍ ثُمَّ مِن نُّطْفَةٍ ثُمَّ مِنْ عَلَقَةٍ ثُمَّ يُخْرِجُكُمْ طِفْلًا ثُمَّ لِتَبْلُغُوٓا۟ أَشُدَّكُمْ ثُمَّ لِتَكُونُوا۟ شُيُوخًا وَمِنكُم مَّن يُتَوَفَّىٰ مِن قَبْلُ وَلِتَبْلُغُوٓا۟ أَجَلًا مُّسَمًّى وَلَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ