سهو
س هـ و وتَدُورُ حَوْلَ: - الغفلةِ والسُّكونِ: فالسَّاهِي هُوَ الغَافِلُ قال تعالى (الذين هم في غمرةٍ ساهون) أى غَافِلونَ عَمَّا كُلِّفوا بِهِ. - بِنَاءٍ فِي البُيوتِ أو بَيْنَها: فالسَّهْوَةُ هِىَ شَىءٌ كَالصُّفَّةِ (كالبَهْوِ) يَكُونُ بَيْنَ البُيُوتِ وكذلك سُتْرةٌ تَكُونُ قُدَّامَ فِنَاءِ البَيْتِ. سَهَا عَنْ الشَّىءِ وفِي الشَّىءِ يَسْهُو سَهْوًا وسُهُوًّا وسَهْوَةً أى غَفَلَ عنه وسَهَا في الصَّلاةِ أى نَسِىَ منها شيئًا وسَها عَنْهَا أى تَرَكَها ولم يُصَلِّ وسَهَا إلَى الشَّىءِ أى نَظَرَ إليهِ سَاكِنَ الطَّرْفِ فهو سَاهٍ وسَهْوانُ وسَهُوَ فُلانٌ يَسْهُو سَهَاوَةَ أى صَارَ لَـيِّنًا سَاكِنًا وَطِيئًا وأسْهَى فُلانًا عَنْ الشَّىءِ وسَهَّاهُ أى جَعَلَهُ يَسْهُو وسَاهَى فُلانًا أى غَافَلَهُ وكذلك سَخِرَ منه وكذلك أحسَنَ مُعاشَرَتَهُ وتَرَكَ الاسْتِقْصاءَ وسَاهَلَهُ وسَهَّى فُلانًا أى غَافَلَهُ. أسْهَى فلانٌ أى بَنَى السَّهْوةَ في البيتِ والسَّهوَةُ هِىَ أيْضًا حَائِطٌ صَغِيرٌ يُبْنَى بَيْنَ حَائِطَىْ البَيْتِ ويُجْعَلُ عَلَى الجَمِيعِ فَمَا كَانَ وَسَطَ البَيْتِ فَهُوَ سَهْوةٌ ومَا كَانَ دَاخِلَهُ فهو المُخْدَعُ والجمعُ سِهاءٌ.

51 11 ٱلَّذِينَ هُمْ فِى غَمْرَةٍ سَاهُونَ
107 5 ٱلَّذِينَ هُمْ عَن صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ