سمر
س م ر وتَدُورُ حَوْلَ:‏ - خِلافِ البياضِ في اللَّونِ: ومِنْهُ السَّمَرُ وهُوَ التَّحَدُّثُ ليلاً وسَمَرَ فُلانٌ يَسْمُرُ أى تَحَدَّثَ مع جَليسِهِ لَيْلاً فَهُو سامِرٌ؛ قال تعالى (مُسْتكبرينَ به سَامِرًا تهجُرون) أى مُتَحَدِّثِينَ لَيْلاً. ومِنْهُ أيْضًا تَثْبِيتُ الشَّىءِ بالمِسْمارِ وهُوَ مَا يُصْنَعُ مِنْ حَدِيدٍ ونَحْوِهِ وأَحَدُ طَرَفَيْهِ سِنٌّ والآخَرُ ذُو رَأْسٍ يُدَقُّ فِي الخَشَبِ وغيرِهِ للتَّثْبيتِ. سَمِرَ الشَّىءُ يسْمَرُ وسَمُرَ يسْمُرُ سُمْرةً واسْمَرَّ أى كَانَ لَوْنُهُ في مَنْزِلةٍ بَيْنَ البَيَاضِ والسَّوَادِ فَهُوَ أَسْمَرُ وهِىَ سَمْرَاءُ والجمعُ سُمْرٌ واسْمارَّ الشَّىءُ اسْمِيرَارًا أى سَمِرَ شيئًا فشَيْئًا والأسْمَرُ هُوَ الرُّمْحُ وعامٌ أسْمَرُ أى مُجْدِبٌ لا مَطَرَ فيه والجمعُ سُمْرٌ والأسْمرانِ هُمَا الماءُ والبُرُّ والسَّمَارُ هو اللَّبَنُ المخلوطُ بالماءِ وسَمَرَ فلانٌ يسْمُرُ سَمْرًا وسُمورًا أى تَحَدَّثَ مع جَليسِهِ ليلاً فهو سامِرٌ والجمعُ سُمَّارٌ وسُمَّرٌ وسَمَرَةٌ وسامِرةٌ وسامَرَ فلانًا أى حادَثَهُ ليلاً وتَسامَرَا أى تَحَادَثَا لَيْلاً والسَّامِرُ هُمُ المُتَسَامِرُونَ وكذلكَ مَجْلِسُ السَّمَرِ والسِّمارةُ هِىَ السَّمَرُ باللَّيْلِ والسَّمَرُ هُوَ الحِكاياتُ التي يُسْمَرُ بها وكذلك ضَوْءُ القَمَرِ والسَّمَرَةُ هِىَ الأُحْدوثةُ باللَّيْلِ والسِّمِّيرُ هُوَ مَنْ يُجِيدُ السَّمَرَ والسَّميرُ هو المُسامِرُ والجمعُ سُمَراءُ. سَمَرَ الخَشَبَ وغيرَهُ وسَمَّرَهُ أى شَدَّهُ بالمِسْمارِ وثَبَّتَهُ بدِقَّهِ فيهِ وفلانٌ مِسْمارُ الإبلِ أى حَسَنُ القِيامِ عليها والجمعُ مَساميرُ.

20 85 قَالَ فَإِنَّا قَدْ فَتَنَّا قَوْمَكَ مِنۢ بَعْدِكَ وَأَضَلَّهُمُ ٱلسَّامِرِىُّ
20 87 قَالُوا۟ مَآ أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا وَلَٰكِنَّا حُمِّلْنَآ أَوْزَارًا مِّن زِينَةِ ٱلْقَوْمِ فَقَذَفْنَٰهَا فَكَذَٰلِكَ أَلْقَى ٱلسَّامِرِىُّ
20 95 قَالَ فَمَا خَطْبُكَ يَٰسَٰمِرِىُّ
23 67 مُسْتَكْبِرِينَ بِهِۦ سَٰمِرًا تَهْجُرُونَ