سقط
س ق ط وتَدُورُ حَوْلَ:‏ - الوُقوعِ: سَقَطَ الشَّىءُ أَىْ وَقَعَ؛ قال تعالى (وما تسقُطُ من ورقةٍ إلاَّ يعلَمُها) ومنه الوقوعُ في الخَطَأِ والنَّدَمِ عَلَيْهِ وذلك عَلَى سَبِيلِ المَجَازِ قَال تعالى (ولما سُقِطَ في أيديهم) أى نَدِموا وتَحَيَّروا بَعْدَ أنْ ضَلُّواوالسَّقْطةُ هِىَ الوقْعةُ الشَّدِيدَةُ وكذلك العَثْرةُ والجمعُ سِقاطٌ. سَقَطَ الجَنِينُ من بطنِ أُمِّهِ يسْقُطُ سُقوطًا أى نَزَلَ قبلَ تَمَامِهِ وسَقَطَ في كَلامِهِ وأسْقَطَ أى أخْطَأَ وزَلَّ وسَقَطَ فُلانٌ مِنْ عَيْنِ فُلانٍ أى لَمْ تَعُدْ لَهُ مَكَانةٌ فَهُو سَاقِطٌ وسَقُوطٌ وأسْقَطَ الشَّىءَ وسَاقَطَهُ أى أوْقَعَهُ وأنْزَلَهُ وأسْقَطَ فُلانًا أى حَطَّ منزِلَتَهُ وأسْقَطَ كَذَا مِنْ كذا أى اقْتَطَعَهُ منه ونَقَصَهُ وأسْقَطَتِ الحَامِلُ الجَنِينَ أى ألْقَتْهُ سِقْطًا قبلَ تَمَامِهِ وتَسَاقَطَ الشَّىءُ أى تَتَابَعَ سُقوطُهُ وتَسَاقَطَ عليهِ أى ألْقَى نَفْسَهُ وتَسَقَّطَ فلانًا واسْتَسْقَطَهُ أى طَلَبَ وُقوعَهُ في الخَطَأِ وكذلك حَمَلَهُ عَلَى أَنْ يَسْقُطَ فَيُخْطِىءَ أو يَكْذِبَ فيَبُوحَ بِمَا عِنْدَهُ وتَسَقَّطَ الخَبَرَ ونحوَهُ واسْتَسْقَطَهُ أى أخَذَهُ شَيْئًا فشيئًا والإسْقاطُ في الطِّبِّ هو إلْقَاءُ المَرْأةِ جَنِينَهَا بَيْنَ الشَّهْرِ الرَّابِعِ والسَّابعِ (الإجهاض) والمِسْقاطُ هى المَرْأَةُ مِنْ عَادَتِها سُقوطُ حَمْلِها والجمعُ مَسَاقِيطُ والسُّقَاطُ أو السُّقَاطةُ هُوَ الشَّىءُ السَّاقِطُ والسَّقْطُ هو كلُّ ما يقَعُ من النَّدَى وكذلك السَّاقِطُ مِنَ النَّاسِ (السَّاقِطُ فِى الامتحانِ: الرَّاسِبُ فِيهِ) والمَسْقَطَةُ هِىَ مَدْعاةُ السُّقوطِ وسَبَبُهُ والجمعُ مَسَاقِطُ والسَّاقِطُ هُوَ اللَّئِيمُ فِي حَسَبِهِ ونَسَبِهِ وكذلك المُتَأَخِّرُ عن غيرِهِ في الفضائلِ والجمعُ سُقَّاطٌ (المَرْأةُ السَّاقِطةُ: المُنْحَرِفةُ) والسَّقَطُ هو الساقِطُ مِنَ كُلِّ شىءٍ وكذلك الرَّدِىءُ الحَقِيرُ مِنَ المَتَاعِ والطَّعَامِ وكذلك الخَطَأُ فِي القَوْلِ والفِعْلِ والجمعُ أسْقَاطٌ؛ قالَ أَبُو العَتَاهِيَة: (ومَا لِلمَرْءِ خَيْرٌ فِى حَيَاةٍ ::: إذا ما عُدَّ مِنْ سَقَطِ المَتَاعِ) والسُّقَاطَةُ هى أداةٌ تُوضَعُ على أعلَى البابِ فَيُقْفَلُ والمَسْقَطُ هو موضِعُ السُّقوطِ ومَسْقَطُ الرأسِ هو مكانُ الوِلادةِ (المَسْقَطُ فِى الهَنْدَسةِ: رَسْمٌ مُسَطَّحٌ لِمَنْظَرِ المُجَسَّمِ إذا نُظِرَ إلَيْهِ مِنْ جِهَةٍ واحِدةٍ) (السُّقوطُ الحُر: سُقوطُ الجِسْمِ تَحْتَ تأثيرِ قُوَّةِ جَذْبِ الأَرْضِ لَهُ فَقَطْ) (مساقِطُ المِياهِ: الشَّلَّالَات).

6 59 وَعِندَهُۥ مَفَاتِحُ ٱلْغَيْبِ لَا يَعْلَمُهَآ إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِى ٱلْبَرِّ وَٱلْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلَا حَبَّةٍ فِى ظُلُمَٰتِ ٱلْأَرْضِ وَلَا رَطْبٍ وَلَا يَابِسٍ إِلَّا فِى كِتَٰبٍ مُّبِينٍ
7 149 وَلَمَّا سُقِطَ فِىٓ أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْا۟ أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّوا۟ قَالُوا۟ لَئِن لَّمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ ٱلْخَٰسِرِينَ
9 49 وَمِنْهُم مَّن يَقُولُ ٱئْذَن لِّى وَلَا تَفْتِنِّىٓ أَلَا فِى ٱلْفِتْنَةِ سَقَطُوا۟ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌۢ بِٱلْكَٰفِرِينَ
17 92 أَوْ تُسْقِطَ ٱلسَّمَآءَ كَمَا زَعَمْتَ عَلَيْنَا كِسَفًا أَوْ تَأْتِىَ بِٱللَّهِ وَٱلْمَلَٰٓئِكَةِ قَبِيلًا
19 25 وَهُزِّىٓ إِلَيْكِ بِجِذْعِ ٱلنَّخْلَةِ تُسَٰقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا
26 187 فَأَسْقِطْ عَلَيْنَا كِسَفًا مِّنَ ٱلسَّمَآءِ إِن كُنتَ مِنَ ٱلصَّٰدِقِينَ
34 9 أَفَلَمْ يَرَوْا۟ إِلَىٰ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُم مِّنَ ٱلسَّمَآءِ وَٱلْأَرْضِ إِن نَّشَأْ نَخْسِفْ بِهِمُ ٱلْأَرْضَ أَوْ نُسْقِطْ عَلَيْهِمْ كِسَفًا مِّنَ ٱلسَّمَآءِ إِنَّ فِى ذَٰلِكَ لَءَايَةً لِّكُلِّ عَبْدٍ مُّنِيبٍ
52 44 وَإِن يَرَوْا۟ كِسْفًا مِّنَ ٱلسَّمَآءِ سَاقِطًا يَقُولُوا۟ سَحَابٌ مَّرْكُومٌ