سطر
س ط ر وتَدُورُ حَوْلَ: - اصْطِفافِ الشَّىءِ ومنه الكِتابةُ: فالمَسْطُورِ هُوَ المَكْتُوبُ قال تعالى (والطور وكتابٍ مَسْطورٍ) والسَّطْرُ هُوَ الصَّفُّ من كلِّ شىءٍ والجمعُ أسطارٌ وسُطورٌ وأسْطُرٌ وجمعُ الجمعِ أَسَاطِيرُ. - القَطْعِ: فالسَّاطرُ هُوَ القَصَّابُ والسَّاطورُ هُوَ سَيْفُ الجَزَّارِ وكذلك سِكِّينٌ عَريضٌ ثقيلٌ ذو حَدٍّ واحدٍ يُكَسَّرُ بهِ العظْمُ والجمعُ سَواطِيرُ. سَطَرَ الكِتابَ يسْطُرُهُ سَطْرًا وسَطَّرَهُ واسْتَطَرَهُ أى كَتَبَهُ وأسْطَرَ الشَّىءَ أى أخْطَأَ في قِراءتِهِ وأسْطَرَ اسْمَ فلانٍ أى تَجاوَزَ السَّطْرَ الذِي هُوَ فِيهِ وسَطَّرَ الوَرَقَةَ أى رَسَمَ فيها خُطُوطًا بالمِسْطَرةِ وسَطَّرَ العِبارةَ أى أَلَّفَها وسَطَّرَ الأكاذيبَ أى قَصَّ عَلَيْنَا الأسَاطيرَ وهى الأباطيلُ والأحاديثُ العَجيبةُ؛ قال تعالى (إن هذا إلا أساطيرُ الأولين) والمُفْرَدُ أُسْطُورَةٌ وأُسْطُورٌ والمِسْطارُ هُوَ قَلَمٌ مَعْدِنىٌّ ذُو حَلْقَتَيْنِ تَنْتَهِيَانِ بسِنَّيْنِ دَقِيقَتَيْنِ يَكُونُ بَيْنَهُما الحِبْرُ ويَضُمُّهُما مِسْمارٌ تَضِيقُ بِهِ مَسَافةُ الشَّقِّ أو توضَعُ بحَسَبِ ثَخَانَةِ الخَطِّ المَقْصُودِ رسْمُهُ والمِسْطَرَةُ هِىَ ما يُسَطَّرُ بهِ الكِتَابُ وكذلك آلَةٌ ذَاتُ حَافَةٍ مُسْتقيمةٍ قَدْ تُدَرَّجُ وتُسْتَخْدَمُ لِرَسْمِ المُسْتقيماتِ أو لِقِياسِ أطوالِهاِ والمُسْطَرِين هُوَ أدَاةُ البَنَّاءِ يُسَوِّى بِهِ مَوادَّ البِناءِ. سَطَرَ الشَّىءَ بالسَّيْفِ أى قَطَعَهُ وسَطَرَ فلانًا أى صَرَعَهُ والسَّطَّارُ هو القَصَّابُ والمِسْطارُ هو الخمرُ التي تصْرَعُ شارِبَها

6 25 وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِىٓ ءَاذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن يَرَوْا۟ كُلَّ ءَايَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا۟ بِهَا حَتَّىٰٓ إِذَا جَآءُوكَ يُجَٰدِلُونَكَ يَقُولُ ٱلَّذِينَ كَفَرُوٓا۟ إِنْ هَٰذَآ إِلَّآ أَسَٰطِيرُ ٱلْأَوَّلِينَ
8 31 وَإِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِمْ ءَايَٰتُنَا قَالُوا۟ قَدْ سَمِعْنَا لَوْ نَشَآءُ لَقُلْنَا مِثْلَ هَٰذَآ إِنْ هَٰذَآ إِلَّآ أَسَٰطِيرُ ٱلْأَوَّلِينَ
16 24 وَإِذَا قِيلَ لَهُم مَّاذَآ أَنزَلَ رَبُّكُمْ قَالُوٓا۟ أَسَٰطِيرُ ٱلْأَوَّلِينَ
17 58 وَإِن مِّن قَرْيَةٍ إِلَّا نَحْنُ مُهْلِكُوهَا قَبْلَ يَوْمِ ٱلْقِيَٰمَةِ أَوْ مُعَذِّبُوهَا عَذَابًا شَدِيدًا كَانَ ذَٰلِكَ فِى ٱلْكِتَٰبِ مَسْطُورًا
23 83 لَقَدْ وُعِدْنَا نَحْنُ وَءَابَآؤُنَا هَٰذَا مِن قَبْلُ إِنْ هَٰذَآ إِلَّآ أَسَٰطِيرُ ٱلْأَوَّلِينَ
25 5 وَقَالُوٓا۟ أَسَٰطِيرُ ٱلْأَوَّلِينَ ٱكْتَتَبَهَا فَهِىَ تُمْلَىٰ عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا
27 68 لَقَدْ وُعِدْنَا هَٰذَا نَحْنُ وَءَابَآؤُنَا مِن قَبْلُ إِنْ هَٰذَآ إِلَّآ أَسَٰطِيرُ ٱلْأَوَّلِينَ
33 6 ٱلنَّبِىُّ أَوْلَىٰ بِٱلْمُؤْمِنِينَ مِنْ أَنفُسِهِمْ وَأَزْوَٰجُهُۥٓ أُمَّهَٰتُهُمْ وَأُو۟لُوا۟ ٱلْأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَىٰ بِبَعْضٍ فِى كِتَٰبِ ٱللَّهِ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ وَٱلْمُهَٰجِرِينَ إِلَّآ أَن تَفْعَلُوٓا۟ إِلَىٰٓ أَوْلِيَآئِكُم مَّعْرُوفًا كَانَ ذَٰلِكَ فِى ٱلْكِتَٰبِ مَسْطُورًا
46 17 وَٱلَّذِى قَالَ لِوَٰلِدَيْهِ أُفٍّ لَّكُمَآ أَتَعِدَانِنِىٓ أَنْ أُخْرَجَ وَقَدْ خَلَتِ ٱلْقُرُونُ مِن قَبْلِى وَهُمَا يَسْتَغِيثَانِ ٱللَّهَ وَيْلَكَ ءَامِنْ إِنَّ وَعْدَ ٱللَّهِ حَقٌّ فَيَقُولُ مَا هَٰذَآ إِلَّآ أَسَٰطِيرُ ٱلْأَوَّلِينَ
52 2 وَكِتَٰبٍ مَّسْطُورٍ
54 53 وَكُلُّ صَغِيرٍ وَكَبِيرٍ مُّسْتَطَرٌ
68 1 بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ نٓ وَٱلْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ
68 15 إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ ءَايَٰتُنَا قَالَ أَسَٰطِيرُ ٱلْأَوَّلِينَ
83 13 إِذَا تُتْلَىٰ عَلَيْهِ ءَايَٰتُنَا قَالَ أَسَٰطِيرُ ٱلْأَوَّلِينَ