سخط
'س خ ط' وتدور حول: - الكَرَاهِيَةِ والغَضَبِ؛ قال تعالى (أفمن اتبع رضوان الله كمن باء بسَخَطٍ من اللهِ) أى بغضَبٍ منه والمُرادُ المَهانةُ وسُوءُ العِقاب * سَخِطَ الشَّىءَ وسَخِطَ عَلَيْهِ يَسْخَطُ سَخَطًا وسُخْطًا أى كَرِهَهُ وغَضِبَ عليهِ ولَمْ يَرْضَهُ (سَخَطَ اللّهُ فُلانًا كذا أَىْ حَوَّلَهُ إلَيْهِ فانسخَطَ فهُوَ مسخوطٌ وهُمْ مساخيط) وأسْخَطَ فلانًا أى أغْضَبَهُ وتَسَخَّطَ الشىءَ أى لَمْ يَرْضَهُوتَسَخَّطَ العَطاءَ أى اسْتَقَلَّهُ ولَمْ يقعْ مِنْهُ مَوْقِعًا حَسَنًا.

3 162 أَفَمَنِ ٱتَّبَعَ رِضْوَٰنَ ٱللَّهِ كَمَنۢ بَآءَ بِسَخَطٍ مِّنَ ٱللَّهِ وَمَأْوَىٰهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ ٱلْمَصِيرُ
5 80 تَرَىٰ كَثِيرًا مِّنْهُمْ يَتَوَلَّوْنَ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ لَبِئْسَ مَا قَدَّمَتْ لَهُمْ أَنفُسُهُمْ أَن سَخِطَ ٱللَّهُ عَلَيْهِمْ وَفِى ٱلْعَذَابِ هُمْ خَٰلِدُونَ
9 58 وَمِنْهُم مَّن يَلْمِزُكَ فِى ٱلصَّدَقَٰتِ فَإِنْ أُعْطُوا۟ مِنْهَا رَضُوا۟ وَإِن لَّمْ يُعْطَوْا۟ مِنْهَآ إِذَا هُمْ يَسْخَطُونَ
47 28 ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمُ ٱتَّبَعُوا۟ مَآ أَسْخَطَ ٱللَّهَ وَكَرِهُوا۟ رِضْوَٰنَهُۥ فَأَحْبَطَ أَعْمَٰلَهُمْ