ستر
'س ت ر' وتَدُورُ حَوْلَ: - التَّغْطِيَةِ والإخفاءِ: فالسِّتارَةُ - والجُمْعُ سَتائِرُ - هِىَ كُلُّ مَا يُخْفَى بِهِ وهِىَ أيْضًا مَا انْسَدَلَ مِنْ نَوافِذِ البَيْتِ وأَبْوابِهِ حَجْبًا للنَّظَرِ وَاسْتَتَرَ أى تَغَطَّى؛ قَال تعالى (وما كنتم تَسْتَتِرُونَ أن يشهد عليكم سمعُكم ولا أبْصَارُكم) أَىْ تُغَطُّونَ أنفُسَكم لِتَخْتَفُوا (ومِنْ أَسْماءِ اللّهِ: السَّتَّارُ) سَتَرَ الشىءَ يستُرُهُ سَتْرًا وسَتَّرَهُ فاسْتَتَرَ وانْسَتَرَ وتَسَتَّرَ أى غَطَّاهُ وأخْفاهُ فَتَغَطَّى واخْتَفَى؛ وفِى الحَديثِ الشَّريفِ (إذا بُلِيتُمْ فَاسْتَتِروا) والإسْتارُ - وجمعُه أَسَاتِيرُ - والسِّتْرُ - وجَمْعُهُ أَسْتَارٌ وسُتُورٌ وسُتُرٌ - والسِّتارُ- والجَمْعُ سُتُرٌ - والسَّتْرةُ هُوَ ما يُسْتَرُ بهِ (وكذلِكَ السَّاتِرُ والسَّواترُ وهِىَ أَيْضًا بمَعْنَى الحواجِز) (السُّتْرة: الجُزْءُ العُلْوِىُّ البَذْلة) والسِّتْرُ هُوَ الحَيَاءُ وكذلك العقلُ والسَّتِيرُ هَوَ مَنْ شَأْنُهُ حُبُّ السَّتْرِ وكذلك العَفِيفُ وجَارِيَةٌ مُسَتَّرةٌ أى مُخَدَّرةٌ و المستورُ هو العفيفُ وكذلك مَنْ لا يُدْرَى حالُهُ والضَّمِيرُ المُسْتَتِرُ فِى النَّحْوِ هُوَ الضَّمَيرُ المُقَدَّرُ الذي لا يَظْهَرُ فِي الكَلامِ

17 45 وَإِذَا قَرَأْتَ ٱلْقُرْءَانَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ ٱلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِٱلْءَاخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا
18 90 حَتَّىٰٓ إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ ٱلشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَىٰ قَوْمٍ لَّمْ نَجْعَل لَّهُم مِّن دُونِهَا سِتْرًا
41 22 وَمَا كُنتُمْ تَسْتَتِرُونَ أَن يَشْهَدَ عَلَيْكُمْ سَمْعُكُمْ وَلَآ أَبْصَٰرُكُمْ وَلَا جُلُودُكُمْ وَلَٰكِن ظَنَنتُمْ أَنَّ ٱللَّهَ لَا يَعْلَمُ كَثِيرًا مِّمَّا تَعْمَلُونَ