زور
ز و ر وتدور حول: - المَيْلِ والعُدولِ: ازْوَرَّ الفَرَسُ وشُعاعُ الشَّمْسِقالَ عنترة ابن شداد(فَازْوَرَّ مِنْ وَقْعِ القَنَا بِلَبَانِهِ ::: وشَكَا إلَىَّ بعَبْرةٍ وتَحَمْحُمِ) ونَحْوُ ذَلك وتَزَاورَ وازْوارَّ أى مالَ وانْحَنَى وانْحَرَفَ قال تعالى (وترى الشمس إذا طلعت تزاور عن كهفهم) ومِنه الزُّورُ وهُوَ الباطلُ وهُوَ أيْضًا شِهادةُ الباطلِ وهو كذلك الكَذِب؛ قال تعالى (فاجتبوا الرجس من الأوثان واجتنبوا قول الزور) - إقبال شخص على آخَرَ فى مَكَانِ إقامتِهِ. وزَوِرَ الشىءُ يزْوَرُ زَوَرًا أى اعْوَجَّ صدْرُهُ وكذلك أشْرَفَ أحَدُ جانِبَى صَدْرِهِ على الآخَرِ فهو أزْوَرُ وهى زَوْراءُ والجمعُ زٌورٌ وزَوَّرَ الكَذِبَ أى زَيَّنَهَ وزَوَّرَ الشهادةَ ونحوَها أى حَكَمَ عليها بأنَّها زُورٌ وزَوَّرَ عليه أى قال عليهِ زُورًا وزَوَّرَ عليهِ الشىءَ أى نَسَبَهُ إليهِ كَذِبًا وزُورًا (تزوير مُزَوِّرٌ مُزَوَّرٌ) وزَوَّرَ نفسَهُ أى وَسَمَها بالزُّورِ ونَسَبَهُا إليهِ وتَزَوَّرَ فلانٌ أى قالَ زُورًا وزَوَّرَ الكلامَ وتَزَوَّرَهُ في نفسِهِ أى هَيَّأَهُ وحَضَّرَهُ والزَّوْرُ هو مُلْتَقَى أَطْرافِ عِظامِ الصَّدْرِ حيثُ اجْتَمَعَتْ وهو كذلك ما ارْتَفَعَ من الصدْرِ إلى الكَتِفَيْنِزَارَ فلانٌ فلانًا يزُورُهُ زَوْرًا وزِيارَةً ومَزارًا أى أَتاهُ في دارِهِ للأُنْسِ به أو لِحاجةٍ إليهِ فهُوَ زَائِرٌ والجمعُ زُوَّارٌ وزُوَّرٌ وزَوْرٌ وهِىَ زَائِرَةٌ والجمعُ زَوائرُ وزُوَّرٌوأَزَارَهُ الشىءُ أى حَمَلَهُ على زِيارَتِهِ وزَوَّرَ الزائرَ أى عَرَفَ لهُ حقَّ زِيارَتِهِ فأكرَمَهُ واحْتَفَى بِمَقْدِمِهِ وتَزَاوَرَ النَّاسُ أى زارَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا واسْتَزارَهُ أى سأَلَهُ أنْ يزُورَهُ والزَّوْرةُ هى المَرَّةُ مِنَ الزِّيارةِ والزَّوَّارُ هُوَ الكَثِيرُ الزِّيارةِ والزِّيرُ هو الذي يُكثِرُ زِيارةَ النساءِ ويُحِبُّ مُجالَسَتَهنَّ ومُحادَثَتَهنَّ (فُلانٌ زَيرُ نِساءٍ) وهو كذلك جِرَّةٌ كبيرةٌ يُوضَعُ فيها الماءُ والجمعُ أزْيارٌ وأزْوارٌ وزِيَرَةٌوالمَزارُ هو موضعُ الزِّيارةِ وهو كذلك ما يُزارُ من مقابرِ الأولياءِ

18 17 وَتَرَى ٱلشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَٰوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ ٱلْيَمِينِ وَإِذَا غَرَبَت تَّقْرِضُهُمْ ذَاتَ ٱلشِّمَالِ وَهُمْ فِى فَجْوَةٍ مِّنْهُ ذَٰلِكَ مِنْ ءَايَٰتِ ٱللَّهِ مَن يَهْدِ ٱللَّهُ فَهُوَ ٱلْمُهْتَدِ وَمَن يُضْلِلْ فَلَن تَجِدَ لَهُۥ وَلِيًّا مُّرْشِدًا
22 30 ذَٰلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ حُرُمَٰتِ ٱللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُۥ عِندَ رَبِّهِۦ وَأُحِلَّتْ لَكُمُ ٱلْأَنْعَٰمُ إِلَّا مَا يُتْلَىٰ عَلَيْكُمْ فَٱجْتَنِبُوا۟ ٱلرِّجْسَ مِنَ ٱلْأَوْثَٰنِ وَٱجْتَنِبُوا۟ قَوْلَ ٱلزُّورِ
25 4 وَقَالَ ٱلَّذِينَ كَفَرُوٓا۟ إِنْ هَٰذَآ إِلَّآ إِفْكٌ ٱفْتَرَىٰهُ وَأَعَانَهُۥ عَلَيْهِ قَوْمٌ ءَاخَرُونَ فَقَدْ جَآءُو ظُلْمًا وَزُورًا
25 72 وَٱلَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ ٱلزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا۟ بِٱللَّغْوِ مَرُّوا۟ كِرَامًا
58 2 ٱلَّذِينَ يُظَٰهِرُونَ مِنكُم مِّن نِّسَآئِهِم مَّا هُنَّ أُمَّهَٰتِهِمْ إِنْ أُمَّهَٰتُهُمْ إِلَّا ٱلَّٰٓـِٔى وَلَدْنَهُمْ وَإِنَّهُمْ لَيَقُولُونَ مُنكَرًا مِّنَ ٱلْقَوْلِ وَزُورًا وَإِنَّ ٱللَّهَ لَعَفُوٌّ غَفُورٌ
102 2 حَتَّىٰ زُرْتُمُ ٱلْمَقَابِرَ