زلق
'ز ل ق' وتدور حول: -زَوَالِ الشَّىءِ عَنْ مَوْضِعِهِ قال تعالى (فتصبح صعيدا زَلَقًا) أى مكانًا أملَسَ تَزِلُّ فيهِ القَدَمُ وقال تعالى أيضًا (وإن يكاد الذين كفروا ليزلقونك بأبصارِهم) أى يصْرَعونكَ بأعيُنِهم فينظُرونَ إليكَ نظرةً قاسيةً تكادُ تُزيلُك من مكانِك زَلَقَتِ القَدَمُ تزْلُقُ زَلْقًا وزَلِقَتْ تَزْلَقُ زَلَقًا وانْزَلَقَتْ أى زَلَّتْ ولم تثبُتْ وزَلَّقَ المكانَ أى مَلَّسَهُ وزَلَقَ فلانًا ببصَرِهِ وأزْلَقَهُ وزَلَّقَهُ أى نَظَرَ إليهِ نظْرةَ المُتَسَخَّطِ حتى كادَ يُزيلَهُ من موضِعِهِ وأزْلَقَتِ الحاملُ أى أسْقَطَتِ الجَنِينَ والمِزْلاقُ هِىَ الحاملُ الكثيرةُ الإجهاضِ وزَلَقَ رأسَه وأزْلَقَهُ أى حَلَقَهُ ومَلَّسَهُ والزَّلَّاقةُ أوالمزْلَقُ أوالمَزْلقةُ هِىَ الموضعُ الذي لا تثْبُتُ عليه قدَمٌ لِمَلاسَتِهِ والزَّلْقةُ هِىَ الصَّخْرةُ المَلْسَاءُ والمَزْلَقانُ هو طَريقٌ مُنْحَدِرُ الجانِبَيْنِ ويقطعُ السِّكَّةَ الحديدَ والانْزِلاقُ الغُضْروفِىُّ هُوَ نَوعٌ مِنْ الإصاباتِ التِى تَعْتَرِى غُضْروفَ الظَّهْرِ غالِبًا نَتيجةَ حَمْلِ شىءٍ ثَقيلٍ

18 40 فَعَسَىٰ رَبِّىٓ أَن يُؤْتِيَنِ خَيْرًا مِّن جَنَّتِكَ وَيُرْسِلَ عَلَيْهَا حُسْبَانًا مِّنَ ٱلسَّمَآءِ فَتُصْبِحَ صَعِيدًا زَلَقًا
68 51 وَإِن يَكَادُ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَٰرِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا۟ ٱلذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُۥ لَمَجْنُونٌ