زجر
ز ج ر وتدور حول:-الدَّفْعِ والانْتِهارِ: فالزَّاجراتُ هى الملائكةُ التي تدفَعُ الشياطينَ وتنهى العِبادَ عن الشَّرِّقال تعالى (والزاجراتِ زَجْرًا) زَجَرَ الكلبَ وغيرَهُ يزْجُرُهُ زَجْرًا وازْدَجَرَهُ أى كَفَّهُ وزَجَرَ فلانًا عن كذا أى مَنَعَهُ وكذلك نَهاهُ وانْتَهَرَهُ وانْزَجَرَ لفلانٍ وازْدَجَرَ أى انْقادَ قال تعالى (فكذبوا عبدنا وقالوا مجنون وازدجر) وتَزَاجَرَ القومُ أى زَجَرَ بعضُهم بعضًا والزَّجْرةُ هِىَ المَرَّةُ الواحِدةُ مِنَ الزَّجْرِ قال تعالى(فإنما هى زجْرةٌ واحدة) أى صَيْحةٌ والمرادُ نفخَةُ الصُّورِ والمَزْجَرُ هو مكانُ الوَعْظِ والمَزْجَرةُ هِىَ ما يدعو إلى الانتهاءِ عن الفِعْلِ وزَجَرَ البَعيرَ أى حَثَّهُ وحَمَلَهُ عَلَى السَّيْرِ زَجَرَ الشىءَ أى أثَارَهُ وزَجَرَ الطَّيْرَ أى فَرَّقَها وأثارَها لِيَتَيَمَّنَ بسُنوحِها أو يَتَشاءَمَ بِبُروحِها

37 2 فَٱلزَّٰجِرَٰتِ زَجْرًا
37 19 فَإِنَّمَا هِىَ زَجْرَةٌ وَٰحِدَةٌ فَإِذَا هُمْ يَنظُرُونَ
54 4 وَلَقَدْ جَآءَهُم مِّنَ ٱلْأَنۢبَآءِ مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ
54 9 كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا۟ عَبْدَنَا وَقَالُوا۟ مَجْنُونٌ وَٱزْدُجِرَ
79 13 فَإِنَّمَا هِىَ زَجْرَةٌ وَٰحِدَةٌ