ريش
'ر ى ش' وتَدُورُ حَوْلَ: - حُسْنِ حالٍ وغِنَى وأصْلُهُ كُسْوَةُ الطَّائِرِ: وهُوَ الرِّيشُ والمُفْرَدُ رِيشَةٌ والرِّيشُ أيْضًا هُوَ المَلْبَسُ وهُوَ الزِّينَةُ الظَّاهِرةُ مِنْهُ ويُطْلَقُ عَلَى ما زَادَ عَنْ حَدِّ الضَّرُورةِ في مُوارَةِ السَّوْءَاتِ؛ قال تعالى (يا بَنِي آدَمَ قَدْ أنْزَلْنا عَلَيْكُمْ لِباسًا يُوارِي سَوْءاتِكُمْ ورِيشًا). راشَ الطَّائِرُ يَرِيشُ رَيْشًا أى نَبَتَ رِيشُهُ ورَاشَ فُلانٌ أى اسْتَغْنَى ورَاشَ السَّهْمَ ورَيَّشَهُ وارْتاشَهُ أى رَكَّبَ عَلَيْهِ الرِّيشَ والرَّائِشُ هُوَ السَّهْمُ ذُو الرِّيشِ وراشَ فُلانًا أى أصْلَحَ لَهُ حالَهُ وأعانَهُ وارْتاشَ فُلانٌ أى أصابَ خَيْرًا فَرُئِيّ عَلَيْهِ أثَرُ النِّعْمَةِ والرِّياشُ هُوَ اللّبَاسُ الفاخِرُ وهُوَ أيْضًا الأثاث ويُطْلَقُ أيْضًا عَلَى الهَيْئةِ الحَسَنَةِ والخِصْبِ والمالِ والأرْيَشُ هُوَ الكَثيرُ شَعْرَ الأذُنَيْنِ والوَجْهِ وهُوَ أيْضًا ذُو المالِ والكُسْوَةِ والرِّيشَةُ هِىَ قَلَمٌ مُرَكَّبٌ مِنْ نِصابٍ مِنَ الخَشَبِ وسِنٍّ مِنَ المَعْدِنِ ورِيشَةُ العُودِ هِىَ ما يُضْرَبُ بِهِ عَلَى الأوْتارِ والرَّائِشُ أوِ الرَّيَشُ هُوَ ما يَعْلُو المِعْدِنَ المَسْبوكَ قَبْلَ أنْ يُصْقَلَ (وهُوَ كذلِكَ بُرَادتُهُ) والرَّائِشُ في الطِّباعَةِ هُوَ ما يَعْلُو الحَرْفَ أو يَكونُ أسْفَلَ مِنْهُ أو يَشُوبُهُ وقَدْ يُلْبِسُ عَلَى القَارِئِ كَأنَّهُ نُقْطَةٌ أو عَلامَةُ ضَبْطٍ ولَيْسَ كَذَلِكْ والمُرَيَّشُ هُوَ مَنْ يُعْطِيهِ الحَاكِمُ رِشَةً فِيضَعُها عَلَى رَأْسِهِ عَلامَةً عَلى الشَّرَفِ.

7 26 يَٰبَنِىٓ ءَادَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَٰرِى سَوْءَٰتِكُمْ وَرِيشًا وَلِبَاسُ ٱلتَّقْوَىٰ ذَٰلِكَ خَيْرٌ ذَٰلِكَ مِنْ ءَايَٰتِ ٱللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ