رقي
ر ق ى وتَدُورُ حَوْلَ: - صُعُودٍ: فالرُّقِىُّ هُوَ الصُّعُودُ قال تَعالَى (أَوْ تَرْقَى فِى السَّماءِ ولَنْ نُؤْمِنَ لرُقِيِّكَ حَتَّى تُنَزِّلَ عَلَيْنا كِتابًا نَقْرؤُهُ) - تَعَوُّذٍ: فالرَّاقِي هُوَ الذي يُعَوِّذُ المَريضَ لِيُنَجِّيَهُ مِنَ المَرَضِ قال تعالى (وقِيلَ مَنْ راقٍ) رَقِىَ يَرْقَى رَقْيًا ورُقِيًّا وارْتَقَى وتَرَقَّى أى صَعَدَ ورَقِىَ إلَى القِمَّةِ ورَقِىَ الجَبَلَ أى علاهُ (تَرَاقَى: تَسامَى) ورَقَّاهُ أى صَعَّدَهُ ورَقَّى العامِلَ أو المُوَظَّفَ أى رَفَعَ درَجَتَهُ وتَرَقَّى أى انْتَقَلَ مِنْ دَرْجَةٍ إلَى دَرَجَةٍ أُخْرَى أعْلَى وَارْتَقَى العَرْشَ أى تَوَلَّى المُلْكَ وارْتَقَى إلَى المَجْدِ أى حازَهُ واسْتَرَقَى فُلانًا أى طَلَبَ مِنْهُ أنْ يُصَعِّدَهُ والمُرْقَى أوِ المَرْقاةُ هُوَ المِصْعَدُ أو وَسِيلَةُ الصُّعودِ والجَمْعُ مَرَاقٍ والرَّقَّاءُ هُوَ المُتَسَلِّقُ الجِبالَ رَقَى المَرِيضَ ونَحْوَهُ يَرْقِيهِ رَقْيًا ورُقْيَةً أَىْ عَوَّذَهُ ورَقَى فلانٌ فلانًا أى سَلَّ حِقْدَهُ بِرِفقٍ واسْتَرْقَى المَرِيضُ فلانًا أى طَلَبَ الرُّقْيةَ وهِىَ العُوذَةُ التِي يُعَوَّذُ بِها المَرِيضُ ويُحَصَّنُ والجَمْعُ رُقَى.

17 93 أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَىٰ فِى ٱلسَّمَآءِ وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّىٰ تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَٰبًا نَّقْرَؤُهُۥ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّى هَلْ كُنتُ إِلَّا بَشَرًا رَّسُولًا
38 10 أَمْ لَهُم مُّلْكُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَلْيَرْتَقُوا۟ فِى ٱلْأَسْبَٰبِ
75 26 كَلَّآ إِذَا بَلَغَتِ ٱلتَّرَاقِىَ
75 27 وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ