رحب
ر ح ب وتَدور حَول: -السَّعَةِ: ومِنْه العِبارَةُ مَرْحَبٌ (ومَرْحَبًا) بالقادِمِ و لا مَرْحَبًا بِه قال تَعالى (هَذا فَوْجٌ مُقْتَحِمٌ مَعَكُمْ لا مَرْحَبًا بِهِمْ) أى لا تَرْحَيبَ ولا أنْسَ بِهِمْ رَحِبَ المَكانُ يَرْحَبُ رَحَبًا ورَحُبَ يَرْحُبُ رُحْبًا ورَحابَةً وأرْحَبَ أى اتَّسَعَ ورَحُبَهُمُ الأمْرُ أى وَسِعِهُمْ وأرْحَبَ الشَّىءَ ورَحَّبَّه أى وَسَّعَه ورَحَّبَ فلانًا أى دَعاهُ إلَى الرُّحْبِ والسَّعَةِ وقال لَه مَرْحَبًا والشَّىءُ الرَّحْبُ (والرَّحيبُ) أو الرُّحابُ هُوَ الوَاسِعُ والرُّحْبَى هُوَ أعْرَضُ ضِلْعٍ فِي الصَّدْرِ فِي جَنْبِ البَعيرِ والرَّحْبَةُ أوِ الرَّحَبَةُ هِىَ الأرْضُ الوَاسِعَةُ والجَمْعُ رِحابُ وهُوَ رَحِيبُ الصَّدْرِ ورَحْبُه أى واسِعُه (حَليمٌ) وهُوَ رَحْبُ الذِّراعِ أى قَوِىٌّ ورَحْبُ الذِّراعِ والبَاعِ أى كَريمٌ ورَحْبُ الفَهْمِ أى مُتَّسِعُ العَقْلِ وأبُو مَرْحَبٍ هُوَ كُنْيَةٌ للظِّلِّ لاتِّسَاعَه عادَةً

9 25 لَقَدْ نَصَرَكُمُ ٱللَّهُ فِى مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْـًٔا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ ٱلْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ
9 118 وَعَلَى ٱلثَّلَٰثَةِ ٱلَّذِينَ خُلِّفُوا۟ حَتَّىٰٓ إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ ٱلْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنفُسُهُمْ وَظَنُّوٓا۟ أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ ٱللَّهِ إِلَّآ إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوٓا۟ إِنَّ ٱللَّهَ هُوَ ٱلتَّوَّابُ ٱلرَّحِيمُ
38 59 هَٰذَا فَوْجٌ مُّقْتَحِمٌ مَّعَكُمْ لَا مَرْحَبًۢا بِهِمْ إِنَّهُمْ صَالُوا۟ ٱلنَّارِ
38 60 قَالُوا۟ بَلْ أَنتُمْ لَا مَرْحَبًۢا بِكُمْ أَنتُمْ قَدَّمْتُمُوهُ لَنَا فَبِئْسَ ٱلْقَرَارُ