ذود
'ذ و د'وتدور حول:‏ ‏-الدَّفعِ والتَّنْحيَةِ: قال تعالى (ووجد من دونهم امرأتينِ تذُودانِ) أى‏ ‏تمنعانِ وتدفعانِ أغنامَهما عنِ التَّفَرُّقِ أو الاخْتِلاطِ بغنمِ‏ ‏الآخرينَ ومِنْه الإبل لِدَفْع سائِقها لَها فالذَّوْدُ هُوَ القَطيعُ من الإبلِ‏ ‏بينَ الثلاثِ إلى العَشْرِ وفي الحديثِ (ليسَ فيما دونَ خَمْسِ ذَوْدٍ‏ ‏منَ الإبلِ صَدَقَةٌ) ‏ ‏ذَادَ الشىءَ يذُودُه ذَوْدًا وذِيادًا أى دَفَعَهُ وطَرَدَهُ وذادَ عَنِ الشَّىءِ‏ ‏أى دافَعَ وذَادَ الدَّابَّةَ وذَوَّدَها أى ساقَها فهو ذائِدٌ والجمعُ ذُوَّدٌ‏ ‏وذُوَّادٌ وذادَةٌ وأَذادَ فلانًا أى أعانَهُ على الدَّفْعِ والمِذْوَدُ هو آلَةُ‏ ‏الذَّوْدِ وهو كذلك اللِّسانُ وهو كذلك قَرْنُ الثَّوْرِ ورجلٌ مِذْوَدٌ أى‏ ‏يَحْمِى ما يَنْبَغِى حِمايَتُه والجمعُ مَذاوِدُ ومَذاويدُ والمَذادُ هُوَ‏ ‏المَرْتَعُ والمِذْوَدُ هُوَ مَعْلَفُ الدَّابَّةِ

28 23 وَلَمَّا وَرَدَ مَآءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ ٱلنَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ ٱمْرَأَتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِى حَتَّىٰ يُصْدِرَ ٱلرِّعَآءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ