ذكو
'ذ ك و' وتدور حول: - الحِدَّةِ والشِّدَّةِ: فالذَّكاءُ هُوَ لَهَبُ النَّارِ. - الذَّبْحِ: قال تعالى (وما أكلَ السَّبُعُ إلاَّ ما ذَكَّيتم وما ذُبِحَ على النُّصُبِ) أى إلاَّ ما أدركتموه حَيًّا فَذَبَحتموه ذَكَتِ النارُ تَذْكُو وذُكُوًّا وذَكًا وذَكاءً واسْتَذْكَتِ أى اشْتَدَّ لَهَبُها واشْتَعَلَتْ وأذْكَى النارَ وذَكَّاها أى أَوْقَدَها والذَّكاءُ والذَّكْوةُ هِىَ الجَمْرةُ المُلْتَهِبَةُ والذَّكْوةُ هِىَ مَا تُذْكَى به النَّارُ وذَكَا فلانٌ ذَكاءً وذَكُوَ يذْكُو ذَكاءً وذَكاوةً أى سَرُعَ فهمُه (ذَكِىَ فلانٌ يَذكَى ذَكًى) وذَكَّى فلانٌ أى حَظِىَ بالذَّكاءِ لكثرةِ رياضَتِه وتَجارِبِه ذَكَا الشاةَ ونحوَها يَذْكُوها ذُكُوًّا وذَكًا وذَكاءً وذَكَّاها أى ذَبَحَها والذَّكاةُ هى الذَّبْحُ أو النَّحْرُ

5 3 حُرِّمَتْ عَلَيْكُمُ ٱلْمَيْتَةُ وَٱلدَّمُ وَلَحْمُ ٱلْخِنزِيرِ وَمَآ أُهِلَّ لِغَيْرِ ٱللَّهِ بِهِۦ وَٱلْمُنْخَنِقَةُ وَٱلْمَوْقُوذَةُ وَٱلْمُتَرَدِّيَةُ وَٱلنَّطِيحَةُ وَمَآ أَكَلَ ٱلسَّبُعُ إِلَّا مَا ذَكَّيْتُمْ وَمَا ذُبِحَ عَلَى ٱلنُّصُبِ وَأَن تَسْتَقْسِمُوا۟ بِٱلْأَزْلَٰمِ ذَٰلِكُمْ فِسْقٌ ٱلْيَوْمَ يَئِسَ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ مِن دِينِكُمْ فَلَا تَخْشَوْهُمْ وَٱخْشَوْنِ ٱلْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِى وَرَضِيتُ لَكُمُ ٱلْإِسْلَٰمَ دِينًا فَمَنِ ٱضْطُرَّ فِى مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ ٱللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ