ذأم
'ذ م م' وتدور حول:‏ ‏- العَيبِ: فالمَذْمومُ أو الذَّميمُ هُوَ المُعابُ قال تعالى (ثم جعلنا له‏ ‏جهنم يصلاها مذمومًا مدَْحورًا)‏ ‏- الجِوارِ والعَهْدِ:فالذَّمامةُ والذِّمام والذِّمَّةُ هِىَ العَهْدُ والأمَانُ‏ ‏والكَفَالةُ قال تعالى (كيفَ وإن يظهروا عليكم لا يرقُبوا فيكم إلًّا ‏ولا ذِمَّةً) وفي الخَبَرِ قال صلَّى اللهُ عَليْه وسَلَّم (المُسْلمونَ تَتَكافَأُ‏ ‏دِماؤهم ويسعَى بِذِمَّتِهم أدناهم) وهى كذلك الحَقٌّ والحُرْمةُ‏ ‏-الضَّعْفِ: وفي حديثِ حَليمةَ السَّعديَّةِ رضى اللهُ عنها (فخرجتُ‏ ‏عَلَى أتانى تلك فلَقَدْ أذَمَّتْ بالرَّكْبِ) أى كلَّتْ وانْقَطَعَ سيرُها‏ ‏فحَبَسَتْهمْ ‏ ‏ذَمَّ فلانًا يَذُمُّه ذَمًّا ومَذَمَّةً أى عابَه ولامَه فهُوَ مَذْمومٌ وذَمٌّ وذِمٌّ‏ ‏وذَميمٌ وأذَمَّ فلانٌ أى أتَى بما يُعابُ عَلَيْه وأَذَمَّ بفلانٍ أى تَرَكَه‏ ‏مذمومًا وأَذَمَّه أى وَجَدَه مَذْمومًاوذَمَّمَه أى بالَغَ في ذَمِّه وتَذامَّ‏ ‏القومُ أى عابَ بعضُهم بَعْضًاواسْتَذَمَّ إلَى فُلانٍ أى فَعَلَ ما يَعيبُه‏ ‏عليه والذَّامُّ هو العَيْبُ وتَذَمَّمَ فلانٌ أى اسْتَنْكفَ‏ ‏واسْتَحيا والذَّمامةُ هِىَ الحَياءُ والإشْفَاقُ وذَمَّ الوجْهُ أى علاهُ‏ ‏الذَّميمُ وهُوَ شِبْهُ بَثْرٍ أسْودَ يَعْلُو الوُجُوهَ مِنْ حَرٍّ أو جَرَبٍ‏ ‏والمُفْردُ ذَميمةٌ وذَمَّ الأنْفُ يَذِمُّ ذَميمًا أى سالَ مُخاطُه والذَّميمُ‏ ‏هُوَ المُخاطُ وهو كذلك نَدًى يسقُطُ بالليلِ على الشجرِ فيُصيبُه‏ ‏التُّرابُ فيصيرُ كقِطَعِ الطينِ والجمعُ ذِمامٌ وبئرٌ ذَمَّةٌ وذَميمةٌ أى‏ ‏قَليلَةُ الماءِ ‏ ‏أَذَمَّ لِفلانٍ عَلَى فُلانٍ أى أَخَذَ لَهُ مِنْه عَهْدًا وأذَمَّ فلانًا أى أجارَه‏ ‏وتَذَمَّمَ لِصَاحِبِه أى حَفِظَ ذِمامَه وهُوَ عَهْدُه وحُرْمَتُه والجمع‏ ‏أذِمَّةٌ وأَهْلُ الذِّمَّةِ هُمُ المُعاهِدونَ مِنْ أهلِ الكِتابِ ومَنْ جَرَى‏ ‏مَجْراهم (كُلُّ مَنْ هُمْ فِى حِمَى المُسْلِمِينَ مِنْ دُونِهِمْ) والمُفْردُ ذِمِّىٌّ والمَذَمَّةُ والمَذِمَّةُ هى الحُرْمةُ‏ ‏والحَقُّ ومكانٌ مُذَمَّمٌ أى ذو ذِمَّةٍ وحُرْمةٍ‏ و‏أَذَمَّتِ الدابَّةُ أى كَلَّتْ فَوَقَفَتْ أو تَأَخَّرَتْ وأذَمَّتِ الدوابُّ بالرَّكْبِ‏ ‏أى حَبَسَتْهم لِضَعْفِها وانْقِطاعِ سَيْرِها والأَذَمُّ من الدَّوابِّ هُوَ‏ ‏الكالُّ الذي تَعِبَ فَوَقَفَ وتَأَخَّرَ

7 18 قَالَ ٱخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَّدْحُورًا لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ