دوم
د و م وتدور حول: -لُزومٍ وثَباتٍ: وهُوَ الدَّوامُ قال تَعالى (خَالِدينَ فِيها مادامَتِ السَّمواتُ والأرْضُ) أى مُدَّةَ دَوامِها وفِي الخَبَرَ (أنَّه صَلَّى اللهُ عَليْه وسَلَّمَ نَهَى أنْ يُبَالَ في الماءِ الدَّائِمِ) أى الرَّاكِدِ وفِى المَثَلِ (دَوَامُ الحالِ مِن المُحَالِ) والدِّيمَة هَىَ المَطَرُ الذى يَطُولُ زَمانُه في سُكونٍ والجَمع دِيَمُ؛ قالَ الشَّاعِرُ: (لا تَمْدَحَنَّ ابْنَ عَبَّادٍ وإنْ هَطَلَتْ ::: يَدَاهُ بالجُودِ حَتَّى شابَهَ الدِّيَما فإنَّها خَطَراتٌ مِنْ وَساوِسِهِ ::: يُعْطِى ويَمْنَعُ لا بُؤْسًا ولَا كَرَمًا) ومِنْه لُزُومُ الدَّوَرانِ فالدُّوَّامَةُ هِىَ وَسَطَ البَحْرِ أوِ النَّهْرِ الذى تَتَحَرَّكُ عَليْهِ الأمْواجُ بِسُرْعةٍ وبِشِدَّةٍ وهِىَ مُسْتَديرةُ وأعْلاهَا مُتَّسِعٌ وأسْفَلُها ضَيَّقٌ دَامَ الشىءُ يَدُومُ دَوْماً ودَوَمانًا (وديمومةً) واسْتَدامَ أى ثَبَتَ (فهُوَ دائمٌ) وأيْضًا أقامَ وكَذلكَ ثَبَتَ عَلَى حَرَكَةٍ أو دَوَرانٍ ودامَ المَطَرُ أى تَتَابَعَ نُزُولُه وأدَامَتِ السَّماءُ أى أَمْطَرَتْ ودَوَّمَتِ السَّماءُ أى أمْطَرَتِ الدِّيمةَ ودِيمَ بِه أخَذَه الدُّوَامُ وهُوَ شِبْه الدُّوارِ وأدامَ الشَّىءَ واسْتَدَامَه أى سَكَّنَه أو طَلَبَ دَوامَه وأدَامَ الشَّىءَ أى تأنَّى فيه ودَوَّمَتِ الشَّمْسُ أى دارَتْ فِي السَّماءِ والدَّوَامُ هُوَ الزَّمَنُ الذى يَجِبُ عَلَى المُسْتَخْدَمِ قَضاؤُه في الدَّيوانِ وشىءٌ دَوْمٌ ودَيُّومٌ أى مُسْتَقِرٌ دائِمٌ والدَّوْمُ هُوَ شَجَرٌ عَظِيمٌ مِنَ الفَصيلةِ النَّخِيليَّةِ يَكْثُرُ فِى صَعيدِ مِصْرَ وبِلادِ العَرَبِ وثَمَرَتُه في غِلَظِ التُّفَّاحةِ ذاتُ قِشْرٍ صُلْبٍ أحْمَرَ وله نَواةٌ ضَخْمةٌ ذاتُ لُبٍّ إسْفَنْجِيٍّ والدَّوْمُ أيْضًا هُوَ ضِخامُ الشَّجَرِ عامَّةَ ودَوَّمَ الشىءَ أى دَوَّرَه ودَوَّمَ العِمامةَ حَوْلَ رأسِه أى لفَّهاودَوَّمَ الصَّبِيُّ الدُّوَّامةَ أى لَعِبَ بِها وهِىَ لُعْبةٌ مُسْتَديرةٌ تُلَفُّ بِخَيْطِ ثُمَّ تُرْمَى بِسُرْعةٍ عَلَى الأرْضِ فَتَدُورُ والمُدامُ هُوَ المَطَرُ الدَّائِمُ والمُدامُ أو المُدامةُ هِيَ الخَمْرُ؛ قالَ الصُّوفِىُّ الكَبيرُ (عُمَرُ ابْنُ الفارِضِ): (شَرِبْنا عَلَى كَأْسِ الحَبيبِ مُدَامَةً ::: سَكِرْنا بِها مِنْ قَبْلِ أَنْ تُخْلَقَ الكَرْمُ) والمِدْوَمُ هُوَ ما يُهَدَّأُ بِه غَليانُ القِدْرِ

3 75 وَمِنْ أَهْلِ ٱلْكِتَٰبِ مَنْ إِن تَأْمَنْهُ بِقِنطَارٍ يُؤَدِّهِۦٓ إِلَيْكَ وَمِنْهُم مَّنْ إِن تَأْمَنْهُ بِدِينَارٍ لَّا يُؤَدِّهِۦٓ إِلَيْكَ إِلَّا مَا دُمْتَ عَلَيْهِ قَآئِمًا ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا۟ لَيْسَ عَلَيْنَا فِى ٱلْأُمِّيِّۦنَ سَبِيلٌ وَيَقُولُونَ عَلَى ٱللَّهِ ٱلْكَذِبَ وَهُمْ يَعْلَمُونَ
5 24 قَالُوا۟ يَٰمُوسَىٰٓ إِنَّا لَن نَّدْخُلَهَآ أَبَدًا مَّا دَامُوا۟ فِيهَا فَٱذْهَبْ أَنتَ وَرَبُّكَ فَقَٰتِلَآ إِنَّا هَٰهُنَا قَٰعِدُونَ
5 96 أُحِلَّ لَكُمْ صَيْدُ ٱلْبَحْرِ وَطَعَامُهُۥ مَتَٰعًا لَّكُمْ وَلِلسَّيَّارَةِ وَحُرِّمَ عَلَيْكُمْ صَيْدُ ٱلْبَرِّ مَا دُمْتُمْ حُرُمًا وَٱتَّقُوا۟ ٱللَّهَ ٱلَّذِىٓ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ
5 117 مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلَّا مَآ أَمَرْتَنِى بِهِۦٓ أَنِ ٱعْبُدُوا۟ ٱللَّهَ رَبِّى وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِى كُنتَ أَنتَ ٱلرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَىٰ كُلِّ شَىْءٍ شَهِيدٌ
11 107 خَٰلِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ ٱلسَّمَٰوَٰتُ وَٱلْأَرْضُ إِلَّا مَا شَآءَ رَبُّكَ إِنَّ رَبَّكَ فَعَّالٌ لِّمَا يُرِيدُ
11 108 وَأَمَّا ٱلَّذِينَ سُعِدُوا۟ فَفِى ٱلْجَنَّةِ خَٰلِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ ٱلسَّمَٰوَٰتُ وَٱلْأَرْضُ إِلَّا مَا شَآءَ رَبُّكَ عَطَآءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ
13 35 مَّثَلُ ٱلْجَنَّةِ ٱلَّتِى وُعِدَ ٱلْمُتَّقُونَ تَجْرِى مِن تَحْتِهَا ٱلْأَنْهَٰرُ أُكُلُهَا دَآئِمٌ وَظِلُّهَا تِلْكَ عُقْبَى ٱلَّذِينَ ٱتَّقَوا۟ وَّعُقْبَى ٱلْكَٰفِرِينَ ٱلنَّارُ
19 31 وَجَعَلَنِى مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَٰنِى بِٱلصَّلَوٰةِ وَٱلزَّكَوٰةِ مَا دُمْتُ حَيًّا
70 23 ٱلَّذِينَ هُمْ عَلَىٰ صَلَاتِهِمْ دَآئِمُونَ