خدع
خ د ع وتدور حول:-الإخْفاءِ: قال تعالى (يُخادِعونَ اللهَ والذينَ آمَنوا وما يَخْدَعونَ إلاَّ أنْفُسَهم) أى يُقَدِّرُ المُنافقون واهِمينَ أنَّ إظْهارَهم الإيْمانَ يُنْجِيهم مِن عَذابِ اللهِ خَدَعَه يَخْدَعُه خَدْعًا وخُدْعًا وخَديعةً أى أظْهَرَ له له خِلافَ ما يُبْطِنُ وأضْمَرَ له المَكْروهَ وخادَعَه أى حاوَلَ ذلك وتَخادَع أى تَظاهَرَ بالخِداعِوانْخَدَع فلانٌ بالشىءِ وفى الشىءِ أى وقَع فى الخَديعةِ والخُدْعةُ هى ما يُحْتالُ به على الإنسانِ وفى الخَبَر(الحَرْبُ خُدْعةٌ) والخَيْدَع هو السَّرابُ وكذلك الذِّئبُ والمَخْدَع-والجَمْع مَخادِعُ- هو الحُجْرةُ فى البيتِ كحُجْرةِ النَّوْمِ والخَدّاعُ أوالخُدَعةُ هو الكثير الخِداعِ والأخْدَع هو العِرْق الذى يَكون فى سالِفةِ العُنُقِ يكون خَفيًّا ودِينارٌ خادِعٌ أى ناقِصُ الوَزْنِ

2 9 يُخَٰدِعُونَ ٱللَّهَ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّآ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ
4 142 إِنَّ ٱلْمُنَٰفِقِينَ يُخَٰدِعُونَ ٱللَّهَ وَهُوَ خَٰدِعُهُمْ وَإِذَا قَامُوٓا۟ إِلَى ٱلصَّلَوٰةِ قَامُوا۟ كُسَالَىٰ يُرَآءُونَ ٱلنَّاسَ وَلَا يَذْكُرُونَ ٱللَّهَ إِلَّا قَلِيلًا
8 62 وَإِن يُرِيدُوٓا۟ أَن يَخْدَعُوكَ فَإِنَّ حَسْبَكَ ٱللَّهُ هُوَ ٱلَّذِىٓ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِۦ وَبِٱلْمُؤْمِنِينَ