حنن
'ح ن ن' وتدور حول: -الرِّقَّةِ والرَّحْمةِ:فَالحَنانُ هُوَ رِقَّةُ القلْبِ وهو كذلك الرَّحْمةُ وهو كذلك أَثَرُ الرحمةِ من رزقٍ وبركةٍ قال تعالى(وحَنانًا من لدنا وزكاةً وكان تقيا)أى رَحْمةً وعطفًا ورزقًا وبركةً -صَوْتٍ: فَحَنينُ الرِّيحِ هُوَ صَوْتُها حَنَّ فلانٌ على فلانٍ يحِنُّ حَنِينًا أى عَطَفَوحَنَّ إلى الشىءِ واسْتَحَنَّ أى اشْتاقَ (يَحِنُّ إلَى أَرْضِ الحِجازِ فُؤادِى ::: ويَحْدُو قَلْبِى نَحْوَ مَكَّةَ حادِى) والحَنَّانُ هو الرحيمُ وهو من صِفاتِ اللهِ تعالى وتَحَانَّ القومُ أى اشْتاقَ بعضُهم إلى بعضٍ وتَحَنَّنَ عليه أى تَرَحَّمَ واسْتَحَنَّ الشوقُ فلانًا أى اسْتَطْرَبَه والتَّحْنانُ والحَنينُ هو الشَّوْقُ الشديدُوالحَنَّانُ هو المُشْتاقُ وهو مَنْ يُقْبِلُ على مَنْ أعْرَضَ عنهوالحَنَّانةُ هى المرْأةُ تَحِنُّ إلى وَلَدِها أو إلى زوجِها الأولِ فتذكرُه بالحَنينِ والتَّحَزُّنِ وحَنَّةُ الرجلِ هى زوجَتُه والحِنَّةُ هى رِقَّةُ القلْبِ والحَنونُ هو الشَّفيقُ وكذلك التى تتَزَوَّجُ رِقَّةً على أولادِها إذا كانوا صِغارًا ليَقومَ الزَّوْجُ بأمرِهم حَنَّ الشىءُ يَحِنُّ حَنينًا أى صَوَّتَ وحَنَّتِ الرِّياحُ أى صنَعَتْ صَوْتًا يُشْبِهُ حَنينَ الإبلِوحَنَّ العُودُ أى صَوَّتَ عندَ النَّقْرِ عليهوحَنَّ الرَّجُلُ أى صَوَّتَ طَرَبًا أو تَوَجُّعًاوأَحَنَّ فلانٌ القوسَ أى جَعَلَها صَنَعَتْ صَوْتًاوالحَنَّانُ هُوَ السَّهْمُ الذى يَصْنَعُ صَوْتًا إذا دَوَّرْتَه بَيْنَ إصْبَعيكوعُودٌ حَنَّانٌ أى مُطَرِّبٌ

19 13 وَحَنَانًا مِّن لَّدُنَّا وَزَكَوٰةً وَكَانَ تَقِيًّا