حفو
ح ف و وتدور حول: -الاحتِفالِ:قال تعالى(إنه كانَ بي حَفِيًّا) -اسْتِقْصاءِ السُّؤالِ؛ قال تعالى (يسألونك عن الساعةِ كأنكَ حَفِيٌّ عنها) أى مُبالغٌ في السُّؤالِ عنها -خِلافِ الانْتِعالِ:فَالحافِي هُوَ العارِي القَدَمَيْن حَفى فلانًا يحْفوه حَفْوًا واحْتَفاه وتَحَفَّى به أى أكرَمَه والحافي هو المُبالغُ في الاحْتِفاءِ وحَفِىَ بفلانٍ يَحْفَى حَفاوةً أى احْتَفَلَ به وحَفِىَ إليه في الوصيَّةِ وتَحَفَّى أى أكثَرَ من نصيبِه احْتِفاءً بهوحَفَى فلانًا أى أعطاه وأحْفَى فلانًا أى أَلَحَّ عليه في السؤالِ وجَهَدَه وأحفَى الكلامَ ونَحْوَه أى رَدَّده واسْتَقْصَى فِيهواسْتَحْفَى عن الشىءِ أى بالغَ في الاسْتِخْبارِ عنهوالحَفِىُّ هو العالمُ المُسْتَقْصِي وكذلك هو اللطيفُ الرَّقيقُ والجمع حُفَواءُ وحَفِىَ الإنسانُ ونحوُه حَفًا أى مَشَى بلا نعْلٍ ولا خُفٍّ وحَفِىَ القَدَمُ ونحوُه أى رَقَّ مِنْ كثرةِ المَشْىِوأحْفَى فلانٌ أى حَفِيَتْ دابتُه وأحْفَى فلانًا أى جعله بلا نعلٍ ولا خُفٍّ واحْتَفَى أى مشى حافيًاوالحَفَا هو المشىُ بلا نعلٍ ولا خُفٍّ وهوكذلك رِقَّةُ الحافرِ أو القَدَمِ أو الخُفِّ من كثرةِ المَشىِ

7 187 يَسْـَٔلُونَكَ عَنِ ٱلسَّاعَةِ أَيَّانَ مُرْسَىٰهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ رَبِّى لَا يُجَلِّيهَا لِوَقْتِهَآ إِلَّا هُوَ ثَقُلَتْ فِى ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ لَا تَأْتِيكُمْ إِلَّا بَغْتَةً يَسْـَٔلُونَكَ كَأَنَّكَ حَفِىٌّ عَنْهَا قُلْ إِنَّمَا عِلْمُهَا عِندَ ٱللَّهِ وَلَٰكِنَّ أَكْثَرَ ٱلنَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ
19 47 قَالَ سَلَٰمٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّىٓ إِنَّهُۥ كَانَ بِى حَفِيًّا
47 37 إِن يَسْـَٔلْكُمُوهَا فَيُحْفِكُمْ تَبْخَلُوا۟ وَيُخْرِجْ أَضْغَٰنَكُمْ