حصد
ح ص د وتدور حول:- قطعِ الشيءِ:فالحَصِيدُ هو الزَّرْعُ المَجْموعُ المَجْنِىُّ قال تعالى (فأنْبَتْنا فيها جَنَّاتٍ وحَبَّ الحَصِيدِ) والحَصادُ هُوَ فِعْلُ ذَلك قال تعالى (وآتوا حقَّه يومَ حَصَادِه) - إحكامِ الشيءِ ومنه الحَصَدُ وهو اشْتدادُ واستحكامِ صناعةِ الشيءِ ورَجُلٌ مُحْصَدُ الرأىِ أي سَدِيدُ التفكيرِ حَصَدَ فلانٌ الزرعَ ونحوه يَحْصُدُه حَصْدًا وحَصَادًا وأحْصَدَه واحْتَصَدَه أي قَطَعَه بالمِحْصَدِ وهُوَ المِنْجَلُ وحَصَدَ فلانٌ القومَ بالسَّيفِ أي اسْتَأصَلهم وقتلهم وأحصَدَ الزرعُ واسْتَحْصَدَ أي حان وقتُ حصادِه والحَصَادُ هو الزرعُ المحصودُ وأيضًا هو ثمرُ الشجرِوحَصائدُ الألْسِنَةِ هِىَ الكَلامُ الذى لاخيرَ فيهوحَصِدَ الحَبْلُ ونحوُه يَحْصَدُ حَصَدًا أي اشتدَّ فَتْلُه أو صُنْعُه وأحْصَدَ فلانٌ الحبْلَ ونحوَه أي أحكَمَ فَتْلَه أو صُنْعَه واسْتَحْصَدَ الشيءُ أي اشتدَّ واستَحْكَمَ وتَحَصَّدَ القومُ أى تقَوَّى بعضُهم بِبَعْضٍ

6 141 وَهُوَ ٱلَّذِىٓ أَنشَأَ جَنَّٰتٍ مَّعْرُوشَٰتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَٰتٍ وَٱلنَّخْلَ وَٱلزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُۥ وَٱلزَّيْتُونَ وَٱلرُّمَّانَ مُتَشَٰبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَٰبِهٍ كُلُوا۟ مِن ثَمَرِهِۦٓ إِذَآ أَثْمَرَ وَءَاتُوا۟ حَقَّهُۥ يَوْمَ حَصَادِهِۦ وَلَا تُسْرِفُوٓا۟ إِنَّهُۥ لَا يُحِبُّ ٱلْمُسْرِفِينَ
10 24 إِنَّمَا مَثَلُ ٱلْحَيَوٰةِ ٱلدُّنْيَا كَمَآءٍ أَنزَلْنَٰهُ مِنَ ٱلسَّمَآءِ فَٱخْتَلَطَ بِهِۦ نَبَاتُ ٱلْأَرْضِ مِمَّا يَأْكُلُ ٱلنَّاسُ وَٱلْأَنْعَٰمُ حَتَّىٰٓ إِذَآ أَخَذَتِ ٱلْأَرْضُ زُخْرُفَهَا وَٱزَّيَّنَتْ وَظَنَّ أَهْلُهَآ أَنَّهُمْ قَٰدِرُونَ عَلَيْهَآ أَتَىٰهَآ أَمْرُنَا لَيْلًا أَوْ نَهَارًا فَجَعَلْنَٰهَا حَصِيدًا كَأَن لَّمْ تَغْنَ بِٱلْأَمْسِ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ ٱلْءَايَٰتِ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ
11 100 ذَٰلِكَ مِنْ أَنۢبَآءِ ٱلْقُرَىٰ نَقُصُّهُۥ عَلَيْكَ مِنْهَا قَآئِمٌ وَحَصِيدٌ
12 47 قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِى سُنۢبُلِهِۦٓ إِلَّا قَلِيلًا مِّمَّا تَأْكُلُونَ
21 15 فَمَا زَالَت تِّلْكَ دَعْوَىٰهُمْ حَتَّىٰ جَعَلْنَٰهُمْ حَصِيدًا خَٰمِدِينَ
50 9 وَنَزَّلْنَا مِنَ ٱلسَّمَآءِ مَآءً مُّبَٰرَكًا فَأَنۢبَتْنَا بِهِۦ جَنَّٰتٍ وَحَبَّ ٱلْحَصِيدِ