حرف
ح ر ف وتدور حول: - حَدِّ كُلِّ شَيءٍ وطَرَفُه:وهُوَ الحَرْفُ قال تعالى (ومِنَ الناسِ مَنْ يَعْبُدُ اللهَ عَلَى حَرْفٍ)أي يعبدُه فى السَّرَّاءِ لا فى الضَّرَّاءِ - العُدُولِ عَنْ الشَّيءِ: حَرَّفَ الكلامَ صَرَفَه عن مَعَانِيه وبَدَّلَ وغَيَّرَ فيه قال تعالى فى وَصْفِ اليهودِ ( يُحَرِّفونَ الكَلِمَ عَنْ مواضِعِه) المائدة 75 -التَّمَرُّسِ بالشىءِ: وهو الاحْتِرافُ - تقديرِ الشَّيءِ ومنه المِحْرافُ وهو آلَةٌ يقاسُ بها الجُرْحُ أوالماءُ والجمع مَحارِيفُ (؟؟؟) فلانٌ على حَرْفٍ مِنْ أمرِه أي هو على ناحِيَةٍ منه إذا رأى شيئًا لا يُعْجِبُه عَدَلَ عَنْهوالحَرْفُ هو كلُّ واحدٍ من حروفِ الهِجاءِ لِلُغَةٍ ماوأيْضًا هو أحَدُ أقسامِ الكلمةِ الثلاثةِ مِن اسمٍ وفِعْلٍ وحَرْفٍوهُوَ أيْضًا الكَلِمَةُواللُّغَةُ واللَّهْجَةِ وفى الخَبَرِ (نَزَلَ القُرْآنُ على سَبْعَةِ أحْرُفٍ) والحَرْفُ كذلك هو الطُّرْقةُ والوَجْهُ وحَرَفَ الشَّيءُ عن الشيءِ يَحْرِفُ حَرْفًا وانْحَرَفَ أي مالَ وعَدَلَ وحَرَفَ فلانٌ لِعِيالِهِ وأحْرَفَ واحتَرَفَ وتَحَرَّفَ أي كَسَبَ لهم من كلِّ جِهَةٍ وحَرَفَ الشيءَ عن وجهِه يحْرُفُه حَرَفًا وحَرَّفّه أي صَرَفَه وغَيَّرَه وحَرُفَ الشيءُ يحْرُفُ حَرافَةً أي صارَ لاذِعًا للفَمِ واللسان والحُرْفُ هو كلُّ ما فيه حرارةٌ ولَذْعٌ وحَرُفَ فلانٌ فى مالِه أي ذَهَبَ منه شيءٌ وأحْرَفَ فلانٌ أي اسْتَغْنَى بعد فَقْرٍوانْحَرَفَ فلانٌ أي سلَكَ طريقًا غيرَ مستقيمٍ وانْحَرَفَ مِزاجُه أي مال عن الاعتدال وانْحَرَفَ فلانٌ إلى فلانٍ أي مال إليه وانْحَرَفَ فلانٌ عن فلانٍ وتَحَرَّفَ أي انصرَفَ عنهوالشَّكْلُ المُنْحَرِفُ هو شكلٌ رباعِىٌّ لا يوجدُ به ضِلَعانِ متوازِيانِ والشَّكْلُ شِبْهُ المُنْحَرِفِ هو شكلٌ رباعىٌّ يوجدُ به ضِلَعانِ متوازيانِ (الانحرافُ الأخلاقىّ) واحْتَرَفَ فلانٌ أي اتَّخَذَ لِنَفْسِه حِرْفَةً وهى وسيلةُ الكَسْبِ من زِراعةٍ أو صناعةٍ أو تِجارةٍ أو غير ذلكوحِرْفَتُه أن يَفْعَلَ كذا أي دأْبُه وعادَتُه والحِرْفِيُّ هو الشخصُ الذى يكسِبُ عَيْشَه بالعملِ فى حِرْفَةٍ ما بصِفَةٍ مستمرَّةٍ ومنتظمةٍوحُورِفَ فلانٌ أي قُدِرَ عليه رِزْقُه وحارَفَ فلانٌ فلانًا وأحْرَفَه أي كافأه وجازاه وحارَفَ فلانٌ الجُرْحَ أي قاسَهُ بالمِحْرافِ

2 75 أَفَتَطْمَعُونَ أَن يُؤْمِنُوا۟ لَكُمْ وَقَدْ كَانَ فَرِيقٌ مِّنْهُمْ يَسْمَعُونَ كَلَٰمَ ٱللَّهِ ثُمَّ يُحَرِّفُونَهُۥ مِنۢ بَعْدِ مَا عَقَلُوهُ وَهُمْ يَعْلَمُونَ
4 46 مِّنَ ٱلَّذِينَ هَادُوا۟ يُحَرِّفُونَ ٱلْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِۦ وَيَقُولُونَ سَمِعْنَا وَعَصَيْنَا وَٱسْمَعْ غَيْرَ مُسْمَعٍ وَرَٰعِنَا لَيًّۢا بِأَلْسِنَتِهِمْ وَطَعْنًا فِى ٱلدِّينِ وَلَوْ أَنَّهُمْ قَالُوا۟ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَٱسْمَعْ وَٱنظُرْنَا لَكَانَ خَيْرًا لَّهُمْ وَأَقْوَمَ وَلَٰكِن لَّعَنَهُمُ ٱللَّهُ بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا
5 13 فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَٰقَهُمْ لَعَنَّٰهُمْ وَجَعَلْنَا قُلُوبَهُمْ قَٰسِيَةً يُحَرِّفُونَ ٱلْكَلِمَ عَن مَّوَاضِعِهِۦ وَنَسُوا۟ حَظًّا مِّمَّا ذُكِّرُوا۟ بِهِۦ وَلَا تَزَالُ تَطَّلِعُ عَلَىٰ خَآئِنَةٍ مِّنْهُمْ إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ فَٱعْفُ عَنْهُمْ وَٱصْفَحْ إِنَّ ٱللَّهَ يُحِبُّ ٱلْمُحْسِنِينَ
5 41 يَٰٓأَيُّهَا ٱلرَّسُولُ لَا يَحْزُنكَ ٱلَّذِينَ يُسَٰرِعُونَ فِى ٱلْكُفْرِ مِنَ ٱلَّذِينَ قَالُوٓا۟ ءَامَنَّا بِأَفْوَٰهِهِمْ وَلَمْ تُؤْمِن قُلُوبُهُمْ وَمِنَ ٱلَّذِينَ هَادُوا۟ سَمَّٰعُونَ لِلْكَذِبِ سَمَّٰعُونَ لِقَوْمٍ ءَاخَرِينَ لَمْ يَأْتُوكَ يُحَرِّفُونَ ٱلْكَلِمَ مِنۢ بَعْدِ مَوَاضِعِهِۦ يَقُولُونَ إِنْ أُوتِيتُمْ هَٰذَا فَخُذُوهُ وَإِن لَّمْ تُؤْتَوْهُ فَٱحْذَرُوا۟ وَمَن يُرِدِ ٱللَّهُ فِتْنَتَهُۥ فَلَن تَمْلِكَ لَهُۥ مِنَ ٱللَّهِ شَيْـًٔا أُو۟لَٰٓئِكَ ٱلَّذِينَ لَمْ يُرِدِ ٱللَّهُ أَن يُطَهِّرَ قُلُوبَهُمْ لَهُمْ فِى ٱلدُّنْيَا خِزْىٌ وَلَهُمْ فِى ٱلْءَاخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ
8 16 وَمَن يُوَلِّهِمْ يَوْمَئِذٍ دُبُرَهُۥٓ إِلَّا مُتَحَرِّفًا لِّقِتَالٍ أَوْ مُتَحَيِّزًا إِلَىٰ فِئَةٍ فَقَدْ بَآءَ بِغَضَبٍ مِّنَ ٱللَّهِ وَمَأْوَىٰهُ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ ٱلْمَصِيرُ
22 11 وَمِنَ ٱلنَّاسِ مَن يَعْبُدُ ٱللَّهَ عَلَىٰ حَرْفٍ فَإِنْ أَصَابَهُۥ خَيْرٌ ٱطْمَأَنَّ بِهِۦ وَإِنْ أَصَابَتْهُ فِتْنَةٌ ٱنقَلَبَ عَلَىٰ وَجْهِهِۦ خَسِرَ ٱلدُّنْيَا وَٱلْءَاخِرَةَ ذَٰلِكَ هُوَ ٱلْخُسْرَانُ ٱلْمُبِينُ