حجب
ح ج ب وتدور حول:-المنع والسَّتْرِ ومنه حِجَابُ المرأة والحِجَابُ هو كل ما فصَل بين شَيْئين قال تعالى ( وَمِنْ بَيْنِنَا وبَيْنِكَ حِجَابٌ ) فصلت 5 والحاجِبُ هُوَ العَظْمُ الذي فوق العين بِلَحْمِه وشَعْرِه حَجَبَ فلانٌ الشيءَ يَحْجُبُه حَجْبًا وحِجَابًا وحَجَّبَه أي ستره يقال ( حَجَبَ النواب الثقةَ عن الحكومة )وحَجَبَ فلانٌ فلانًا أي مَنَعَه من الدُّخولِوالحَجْبُ في الشَّرْع هو مَنْعُ الشَّخْصِ عَنْ مِيراثِه كُلِّه أو بَعْضِه بوُجود وارثٍ آخرَوالحِجَابُ الحاجِزُ هُوَ مَا يفْصِل بَيْن الصَّدرِ والبطْنِواحْتَجَبَ الشيءُ وتَحَجَّبَ أي استتر واحْتَجَبَتِ الشمسُ في السحابِ أَىِ اسْتَتَرتْ فيهواحْتَجَبَتِ الصَّحيفةُ عن الصدور أي امتنعت عنهوالمُحْتَجِبُ والمُحَجَّبُ هو المَلِكُ يَسْتَتِرُ عنِ الناسُواسْتَحْجَبَ الأميرُ فلانًا أي وَلاَّه الحِجَابَةَ وهي سِدانةَ الكعبة وفي الخبر قالت بنو قُصَيٍّ ( فينا الحِجَابَةُ) والحاجِبُ هو من يقف على باب السلظان أو القاضيوالحاجِبُ هو الجانبُ يقال ( بدا حاجِبُ الشمس والقمر ) قال قيسُ بنُ الخطيم يصف إعراض المرأةتَبَدَّتْ لَنِا كالشَّمْسِ تحت غَمامةٍ ::: بَدَا حاجبٌ منها وضَنَّتْ بحاجبِ

7 46 وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ وَعَلَى ٱلْأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّۢا بِسِيمَىٰهُمْ وَنَادَوْا۟ أَصْحَٰبَ ٱلْجَنَّةِ أَن سَلَٰمٌ عَلَيْكُمْ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ
17 45 وَإِذَا قَرَأْتَ ٱلْقُرْءَانَ جَعَلْنَا بَيْنَكَ وَبَيْنَ ٱلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِٱلْءَاخِرَةِ حِجَابًا مَّسْتُورًا
19 17 فَٱتَّخَذَتْ مِن دُونِهِمْ حِجَابًا فَأَرْسَلْنَآ إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا
33 53 يَٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ لَا تَدْخُلُوا۟ بُيُوتَ ٱلنَّبِىِّ إِلَّآ أَن يُؤْذَنَ لَكُمْ إِلَىٰ طَعَامٍ غَيْرَ نَٰظِرِينَ إِنَىٰهُ وَلَٰكِنْ إِذَا دُعِيتُمْ فَٱدْخُلُوا۟ فَإِذَا طَعِمْتُمْ فَٱنتَشِرُوا۟ وَلَا مُسْتَـْٔنِسِينَ لِحَدِيثٍ إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ يُؤْذِى ٱلنَّبِىَّ فَيَسْتَحْىِۦ مِنكُمْ وَٱللَّهُ لَا يَسْتَحْىِۦ مِنَ ٱلْحَقِّ وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَٰعًا فَسْـَٔلُوهُنَّ مِن وَرَآءِ حِجَابٍ ذَٰلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا۟ رَسُولَ ٱللَّهِ وَلَآ أَن تَنكِحُوٓا۟ أَزْوَٰجَهُۥ مِنۢ بَعْدِهِۦٓ أَبَدًا إِنَّ ذَٰلِكُمْ كَانَ عِندَ ٱللَّهِ عَظِيمًا
38 32 فَقَالَ إِنِّىٓ أَحْبَبْتُ حُبَّ ٱلْخَيْرِ عَن ذِكْرِ رَبِّى حَتَّىٰ تَوَارَتْ بِٱلْحِجَابِ
41 5 وَقَالُوا۟ قُلُوبُنَا فِىٓ أَكِنَّةٍ مِّمَّا تَدْعُونَآ إِلَيْهِ وَفِىٓ ءَاذَانِنَا وَقْرٌ وَمِنۢ بَيْنِنَا وَبَيْنِكَ حِجَابٌ فَٱعْمَلْ إِنَّنَا عَٰمِلُونَ
42 51 وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ ٱللَّهُ إِلَّا وَحْيًا أَوْ مِن وَرَآئِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِىَ بِإِذْنِهِۦ مَا يَشَآءُ إِنَّهُۥ عَلِىٌّ حَكِيمٌ
83 15 كَلَّآ إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ