جوي
'ج و ى' وتدور حول: -الاتِّساعِ :قال تعالى(ألم يَرَوْا إلى الطيرِ مُسَخَّراتٍ في جَوِّ السماءِ)الجَوُّ هو الفَضاءُ بين السماءِ والأرضِ (والجَمْعُ أَجْواء) -الوَجْدِ والحُزْنِ وما شَابَهَهما مِن هُمومٍ أو أمْراضٍ -باطنِ الشىءِ:يُقالُ(مَنْ أَصْلَحَ جَوَّانِيَّه أَصْلَحَ اللهُ بَرَّانِيَّه) -ما تُوضَعُ عليه القِدْرُ من جِلْدٍ وغيرِه وِقايةً لِما تحتِها الجِواءُ الواسعُ من الأوديَةِ وكذلك الفُسْحَةُ وَسَطَ البَيْتِ والجَوُّ أوالجَوَّةُ هو ما اتَّسَعَ من الأرضِ وانْخَفَضَ وجَوِىَ فلانٌ يَجْوَى جَوًى أى اشْتَدَّ وَجْدُه من عِشْقٍ أو حُزْنٍ فهو جَوٍوجَوِىَ البلدَ واجْتَواها واسْتَجْواها أى كَرِهَ المَقامَ به ولم يُوافِقْه واجْتَوَى القومَ أى أَبْغَضَهم واجْتَوى الطعامَ أى كَرِهَه ولم يُوافِقْهوجَوِىَ فلانٌ أى مَرِضَ صدْرُه وكذلك تَطاوَلَ مَرَضُه وجَوُّ كلِّ شىءٍ وجَوَّانيُّه أى باطِنُه والجِواءُ والجِواءةُ ما تُوضَعُ عليه القِدْرُ من جِلْدٍ وغيرِه وِقايةً لِما تحتِهاوجَوِىَ الماءُ أى تَغَيَّرَ وأَنْتَنَ

16 79 أَلَمْ يَرَوْا۟ إِلَى ٱلطَّيْرِ مُسَخَّرَٰتٍ فِى جَوِّ ٱلسَّمَآءِ مَا يُمْسِكُهُنَّ إِلَّا ٱللَّهُ إِنَّ فِى ذَٰلِكَ لَءَايَٰتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ