جوز
ج و ز وتدور حول:-القَطْعِ :جَاوَزَ الشىءَ أى تَعَدَّاهُ وخَلَّفَه وَراءَه قَال تعالى(وجاوَزْنا ببني إسرائيلَ البحرَ)ومِنْه العَفْوُ عن الشىءِوالتَّسامُح تَجاوَزَ عَنِ الخَطَأ أى أغْضَى وعَفا قال تعالى(أُولئك الذين نتقبَّلُ عنهم أحسنَ ما عمِلوا ونتجَاوَزُ عن سيِّئاتِهم)ومِنه الجائِزةُ وهى المُكافأةُ والعَطَيَّةُ والجمع جَوائِزُ-وَسَطِ الشىءِ:جَوْزُ الصَّحْراءِ أى وَسَطُها-ثّمَرٍ يُؤْكَلُ جازَ المكانَ يَجُوزُه جَوْزًا وجَوازًا ومَجازًا وأَجازَه وتَجاوَزَه واجْتازَه أى سارَ فيه وقَطَعَه وكذلك تَعَدَّاه وخّلَّفه وراءه وجازَ القوْلُ أى قُبِلَ ونَفَذَوأَجازَ الأمرَ أى أَنْفَذَه والجَوازُ هو ما يُعْطاه المُسافرُ من الماءِ لِيَجوزَ به الطريقَ والجَوْزَةُ هى مِقْدارُ الماءِ الذي يجوزُ به المُسافرُ من مَنْهلٍ إلى مَنْهلٍ وجَوازُ السَّفَرِ هو وثيقةٌ تَمْنَحُها الدولةُ لأحدِ رَعَايَاهَا لإثْباتِ شخْصِيِّتِه عند رَغْبتِه في السفرِوالمَجازُ والمَجازةُ أى المَعْبَرِ ومَجازةُ النَّهر أى جِسْرُهوأَجازَ الشىءَ وجَوَّزَه أى جَعَلَه جائزًا وتَجاوَزَ عن الشىءِ وتَجَوَّزَ أى أَغْضَى وكذلك عَفَا وتَجَوَّزَ فِي الصَّلاةِ أى تَرَخَّصَ وخَفَّفَ واسْتَجازَ فلانٌ أى طلبَ الإجازةَ واسْتَجازَ فلانًا أى طَلَبَ منه الإذْنَ في الرِّوايةِ عنهوالجَوْزُ من كلِّ شىءٍ وَسَطُه ومُعْظَمُهوالجِيزُ والجيزَةُ الناحيةُ وكذلك جانبُ الواديوجَوْزُ الهِنْدِ هو نباتٌ يؤكَلُ كبيرُ الحَجْمِ قِشْرَته داكنةٌ سَمِيكةٌ ولوْنُه أَبْيَضُ من الداخلِ ويُسْتَخْرَجُ منه نَوْعٌ من الدُّهون

2 249 فَلَمَّا فَصَلَ طَالُوتُ بِٱلْجُنُودِ قَالَ إِنَّ ٱللَّهَ مُبْتَلِيكُم بِنَهَرٍ فَمَن شَرِبَ مِنْهُ فَلَيْسَ مِنِّى وَمَن لَّمْ يَطْعَمْهُ فَإِنَّهُۥ مِنِّىٓ إِلَّا مَنِ ٱغْتَرَفَ غُرْفَةًۢ بِيَدِهِۦ فَشَرِبُوا۟ مِنْهُ إِلَّا قَلِيلًا مِّنْهُمْ فَلَمَّا جَاوَزَهُۥ هُوَ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ مَعَهُۥ قَالُوا۟ لَا طَاقَةَ لَنَا ٱلْيَوْمَ بِجَالُوتَ وَجُنُودِهِۦ قَالَ ٱلَّذِينَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلَٰقُوا۟ ٱللَّهِ كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةًۢ بِإِذْنِ ٱللَّهِ وَٱللَّهُ مَعَ ٱلصَّٰبِرِينَ
7 138 وَجَٰوَزْنَا بِبَنِىٓ إِسْرَٰٓءِيلَ ٱلْبَحْرَ فَأَتَوْا۟ عَلَىٰ قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَىٰٓ أَصْنَامٍ لَّهُمْ قَالُوا۟ يَٰمُوسَى ٱجْعَل لَّنَآ إِلَٰهًا كَمَا لَهُمْ ءَالِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ
10 90 وَجَٰوَزْنَا بِبَنِىٓ إِسْرَٰٓءِيلَ ٱلْبَحْرَ فَأَتْبَعَهُمْ فِرْعَوْنُ وَجُنُودُهُۥ بَغْيًا وَعَدْوًا حَتَّىٰٓ إِذَآ أَدْرَكَهُ ٱلْغَرَقُ قَالَ ءَامَنتُ أَنَّهُۥ لَآ إِلَٰهَ إِلَّا ٱلَّذِىٓ ءَامَنَتْ بِهِۦ بَنُوٓا۟ إِسْرَٰٓءِيلَ وَأَنَا۠ مِنَ ٱلْمُسْلِمِينَ
18 62 فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَىٰهُ ءَاتِنَا غَدَآءَنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَٰذَا نَصَبًا
46 16 أُو۟لَٰٓئِكَ ٱلَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا۟ وَنَتَجَاوَزُ عَن سَيِّـَٔاتِهِمْ فِىٓ أَصْحَٰبِ ٱلْجَنَّةِ وَعْدَ ٱلصِّدْقِ ٱلَّذِى كَانُوا۟ يُوعَدُونَ