جور
ج و ر وتدور حول: -المَيْلِ عن الطَّريقِ:قال تَعَالَى (وعَلَى اللَّهِ قَصْدُ السَّبيلِ ومِنْها جَائِرٌ) أى مُنْحَرِفٌ عن الحَقِّ مائِلٌ عنْه -الحِمايةِ والنُّصْرةِ :قال تعالى (ويُجِرْكم من عَذابٍ أَلِيمٍ) أى يَمْنَعْكم ويَحْمِكم -القُرْبِ في كُلِّ شىءٍ: الجارُ هو المُجاوِرُ في السَّكنِ قال تعالى (والجارِ ذِى القُرْبَى والجارِ الجُنُبِ)وجاوَرَه أى كانَ له جارًا فى السَّكَنِ قال تعالى(ثمَّ لا يُجَاورونك فيها إلا قليلاً) -الكَثْرَةِ جَارَ عن الشىءِ يَجورُ جَوْرًا أى مالَ وعَدَلَ وجَارَ في حُكْمِه أى ظَلَمَ وعَدَلَ عن الحَقِّ وجَوَّرَ فلانًا وتَجَوَّرَه أى نَسَبَه إلى الجَوْرِ وجارَ فلانٌ أى طَلَبَ أن يُجارَ وأَجارَ فلانًا أى حَماه وأَنْقَذَه قال تعالى(وهو يُجيرُ ولا يُجارُ عليه)وأَجارَ المَتاعَ أى حَفِظَه واسْتَجارَ فلانٌ بفلانٍ أى اسْتَغاثَ به والْتَجَاَ إلَيْهواسْتَجارَ فلانًا أى سألَه أَنْ يُؤَمِّنَه ويَحْفَظَهوالجارُ هو المُجيرُ وكذلك المُسْتَجيرُ وكذلك المُجارُ وكذلك النّاصِرُ والحَليفُوالجِوارُ هو العَهْدُ وهوكذلك الأمانُوجَاوَرَ فلانًا أى ساكَنَه وكذلك لاصَقَه في المَسْكَنِ وكذلك أَعْطاه ذِمَّةً يكونُ بها جارَه وجَاوَرَ المسجدَ أى اعْتَكَفَ فِيهواجْتَوَرَ القومُ وتَجاوَروا أى جَاوَرَ بعْضُهم بَعْضًا قال تعالى(وفي الأرضِ قِطَعٌ مُتَجاوراتٌ)أى يُجاوِرُ بعضُها بعضًا وتخْتَلِفُ في التُّرْبةِ والماءِوالجارُ الشَّريكُ في العَقارِ والتِّجارةِ والحمع جيرةٌ وجيرانٌ وأَجْوارٌوالمُجاوِرُ هو لَقَبٌ كانَ يُطْلَقُ على طالِبِ الأَزْهرِ لِمُجاوَرَتِه المَسْجدَ وإِقامَتِه فيه ومُعاهدةُ حُسْنِ الجِوارِ هى مُعاهدةُ صَداقةٍ بَيْن دَوْلتين مُتَجاوِرَتَيْن أو أكْثَرَ والجَوارُ هو الماءُ الكثيرُ العميقُ ومالٌ جَوْرٌ أىْ كثيرٌ

4 36 وَٱعْبُدُوا۟ ٱللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا۟ بِهِۦ شَيْـًٔا وَبِٱلْوَٰلِدَيْنِ إِحْسَٰنًا وَبِذِى ٱلْقُرْبَىٰ وَٱلْيَتَٰمَىٰ وَٱلْمَسَٰكِينِ وَٱلْجَارِ ذِى ٱلْقُرْبَىٰ وَٱلْجَارِ ٱلْجُنُبِ وَٱلصَّاحِبِ بِٱلْجَنۢبِ وَٱبْنِ ٱلسَّبِيلِ وَمَا مَلَكَتْ أَيْمَٰنُكُمْ إِنَّ ٱللَّهَ لَا يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالًا فَخُورًا
8 48 وَإِذْ زَيَّنَ لَهُمُ ٱلشَّيْطَٰنُ أَعْمَٰلَهُمْ وَقَالَ لَا غَالِبَ لَكُمُ ٱلْيَوْمَ مِنَ ٱلنَّاسِ وَإِنِّى جَارٌ لَّكُمْ فَلَمَّا تَرَآءَتِ ٱلْفِئَتَانِ نَكَصَ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ وَقَالَ إِنِّى بَرِىٓءٌ مِّنكُمْ إِنِّىٓ أَرَىٰ مَا لَا تَرَوْنَ إِنِّىٓ أَخَافُ ٱللَّهَ وَٱللَّهُ شَدِيدُ ٱلْعِقَابِ
9 6 وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ ٱلْمُشْرِكِينَ ٱسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّىٰ يَسْمَعَ كَلَٰمَ ٱللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُۥ ذَٰلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَّا يَعْلَمُونَ
13 4 وَفِى ٱلْأَرْضِ قِطَعٌ مُّتَجَٰوِرَٰتٌ وَجَنَّٰتٌ مِّنْ أَعْنَٰبٍ وَزَرْعٌ وَنَخِيلٌ صِنْوَانٌ وَغَيْرُ صِنْوَانٍ يُسْقَىٰ بِمَآءٍ وَٰحِدٍ وَنُفَضِّلُ بَعْضَهَا عَلَىٰ بَعْضٍ فِى ٱلْأُكُلِ إِنَّ فِى ذَٰلِكَ لَءَايَٰتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ
16 9 وَعَلَى ٱللَّهِ قَصْدُ ٱلسَّبِيلِ وَمِنْهَا جَآئِرٌ وَلَوْ شَآءَ لَهَدَىٰكُمْ أَجْمَعِينَ
23 88 قُلْ مَنۢ بِيَدِهِۦ مَلَكُوتُ كُلِّ شَىْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ
33 60 لَّئِن لَّمْ يَنتَهِ ٱلْمُنَٰفِقُونَ وَٱلَّذِينَ فِى قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَٱلْمُرْجِفُونَ فِى ٱلْمَدِينَةِ لَنُغْرِيَنَّكَ بِهِمْ ثُمَّ لَا يُجَاوِرُونَكَ فِيهَآ إِلَّا قَلِيلًا
46 31 يَٰقَوْمَنَآ أَجِيبُوا۟ دَاعِىَ ٱللَّهِ وَءَامِنُوا۟ بِهِۦ يَغْفِرْ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُجِرْكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ
67 28 قُلْ أَرَءَيْتُمْ إِنْ أَهْلَكَنِىَ ٱللَّهُ وَمَن مَّعِىَ أَوْ رَحِمَنَا فَمَن يُجِيرُ ٱلْكَٰفِرِينَ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ
72 22 قُلْ إِنِّى لَن يُجِيرَنِى مِنَ ٱللَّهِ أَحَدٌ وَلَنْ أَجِدَ مِن دُونِهِۦ مُلْتَحَدًا