جرر
'ج ر ر' وتَدُورُ حَوْلَ: - الجَذْبِ والسَّحْبِ؛ قالَ تَعالَى (وأَلْقَى الأَلْواحَ وأَخَذَ برَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إلَيْهِ) الأَعْراف 150 ومِنْهُ مَعْنَى العاقِبةِ والنَّتيجةِ؛ قالَ (أَبـُو الطَّـيِّبِ المُتَنَبِّى): (أَبِيتُ مِلْءَ جُفونِى عَنْ شَوارِدِها ::: ويَسْهَرُ الخَلْقُ جَرَّاها ويَخْتَصِمُ) أَىْ أَنِّى أَقُولُ أَبْياتَ شِعْرِى ثُمَّ لا أَعْبَأُ بِهِ بَيْنَما يَسْهَرُ النَّاسُ مِنْ جَرَّائِها - بسَبَبِهَا وخُفِّفَتْ إلَى جَرَّاها - يَتَجادَلُونَ فِى نَقْدِهِا وتحليلِهِا. - استرجاعِ الماشِيَةِ والغَنَمِ لِمَا فِى جَوْفِها لِإعادةِ مَضْغِهِ. * جَرَّ فُلانٌ الشَّىْءَ يَجُرُّهُ جَرًّا وكذلِكَ جَرَّرَهُ وجَرَّرَ بِهِ واسْتَجَرَّهُ أَىْ سَحَبَهُ وجَذَبَهُ نَحْوَهُ فهُوَ جارٌّ والشَّىْءُ مجرورٌ ومِن التَّراكيبِ الشَّهيرةِ (حَدَثَ كذا وكذا وهَلُمَّ جَرًّا) ويُفِيدُ اطِّرادَ حُدوثِ‏ ‏الأَمْرِ عَلَى نَفْسِ الوَتيرةِ والجَرَّةُ هِىَ فِعْلُ الجَرِّ مَرَّةً واحِدةً والتَّعبيرُ (فَعَلَ فُلانٌ كَذَا بجَرَّةِ قَلَمٍ) كِنايَةٌ عَنْ نُفوذِهِ وسُهولةِ الأَمْرِ عَلَيْهِ والجَرَّةُ أَيْضًا هِىَ إناءٌ خَزَفىٌّ يُجْلَبُ فِيهِ الماءُ والجَمْعُ جِرارٌ؛ وفِى المَثَلِ (ما كُلُّ مَرَّة تَسْلَمُ الجَرَّة) ويُضْرَبُ لِلحَثِّ عَلَى الحَذَرِ وعَدَمِ تِكْرارِ المُخاطَرةِ والجَرَّارُ هُوَ صانِعُ الجِرارِ والجِرارةُ هِىَ حِرْفتُهُ والجَرَّارُ هُوَ سَيَّارةٌ تَسْحَبُ وَرَاءَها آلَةَ الحَرْثِ أَوْ مقطورةً ونَحْوَهُما والجَمْعُ جَرَّاراتٌ وعَسْكَرٌ جَرَّارٌ أَىْ كَثيرٌ جِدًّا والأَجَرَّانِ هُمَا الإنْسُ والجانُّ؛ ويُقالَ (جاءَ فُلانٌ بجَيْشِ الأَجَرَّيْنِ) أَىْ حَشَدَ كُلَّ ما فِى طاقَتِهِ والجَرورُ مِن الدَّوابِّ هُوَ الغَيْرُ مُرَوَّضٍ الَّذى لا يَنْقادُ والجارورُ هُوَ النَّهْرُ الَّذِى يَشُقُّهُ اندفاعُ الماءِ أَثْناءَ السَّيْلِ والجَريرةُ هِىَ الجِنايَةُ لِأَنَّ مَنْ يَقْتَرِفُها يَجُرُّ العِقابَ عَلَى نَفْسِهِ والجَمْعُ جرائرُ؛ وفِى المَثَلِ (فِى الجَرِيرةِ تَشْتَرِكُ العَشيرةُ) ويُضْرَبُ فِى الحَثِّ عَلَى المُوَاسَاةِ والتَّعَاوُنِ عِنْدَ المِحَنِ ويُضْرَبُ كذلِكَ فِى عُمومِ البَلَاءِ والمَجَرَّةُ فِى عِلْمِ الفَلَكِ هِىَ تَجَمُّعٌ ضَخْمٌ مِن الأَجْرامِ السَّمَاويَّةِ ذاتِ مَنْشَأٍ واحِدٍ وسَمَّاها العَرَبُ القُدَماءُ أُمَّ النُّجومِ وجارَّ فُلانٌ فُلانًا أَىْ ماطَلَهُ مِنْ مَوْعِدٍ إلَى آخَرَ وجَرَّت الماشِيَةُ تَجُرُّ جَرًّا وكذلِكَ انْجَرَّتْ أَىْ رَعَتْ وهِىَ تَسِيرُ. * الجِرَّةُ هِىَ اللُّقْمةُ يتَبَلَّغُ بِها البَعيرُ ونَحْوُهُ حَتَّى وَقْتِ عَلَفِهِ والجِرَّةُ لِذَواتِ الظِّلْفِ والخُفِّ مِثْلُ المَعِدةِ لِلإنسانِ والجِرَّةُ أَيْضًا هِىَ الطَّعَامُ يُخْرِجُهُ البَعيرُ مِنْ بَطْنِهِ لإعادةِ مَضْغِهِ حَتَّى يَسْهُلَ عَلَيْهِ هَضْمُهُ؛ ويُقالُ (فُلانٌ لا يَكْظِمُ عَلَى جِرَّتِهِ) أَىْ لا يَكْتُمُ سِرَّهُ واجْتَرَّ البَعيرُ ونَحْوُهُ اجترارًا أَىْ أَخْرَجَ جِرَّتَهُ.

7 150 وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَىٰٓ إِلَىٰ قَوْمِهِۦ غَضْبَٰنَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِى مِنۢ بَعْدِىٓ أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى ٱلْأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُۥٓ إِلَيْهِ قَالَ ٱبْنَ أُمَّ إِنَّ ٱلْقَوْمَ ٱسْتَضْعَفُونِى وَكَادُوا۟ يَقْتُلُونَنِى فَلَا تُشْمِتْ بِىَ ٱلْأَعْدَآءَ وَلَا تَجْعَلْنِى مَعَ ٱلْقَوْمِ ٱلظَّٰلِمِينَ