جدد
ج د د وتَدُورُ حَوْلَ: - الحَدَاثةِ خِلافَ القِدَمِ؛ قالَ تَعالَى (وإنْ تَعْجَبْ فعَجَبٌ قَوْلُهُمْ أإذا مِتْنَا وكُنَّا تُرَابًا أإنَّا لَفِى خَلْقٍ جَديدٍ) - الرَّعْد 5 - فالكافِرونَ يَتَعَجَّبونَ ويَسْتَبْعِدُونَ إعادةَ خَلْقِهِمْ وبَعْثِهِمْ مَرَّةً أُخْرَى بَعْدَ المَوْتِ. - العَظَمةِ؛ قالَ تَعالَى (وأَنَّهُ تَعالَى جَدُّ رَبِّنا ما اتَّخَذَ صاحِبةً ولَا وَلَدًا) - الجِنّ 3 - أَىْ أَنَّ رَبـَّنا - عَظُمَتْ مَنْزِلتُهُ وتَعالَى شَأْنُهُ - لَمْ تَكُنْ لَهُ زَوْجةٌ ولَمْ يَكُنْ لَهُ وَلَدٌ. - العَمَلِ والجُهْدِ خِلافَ الهَزْلِ؛ قالَ الشَّاعِرُ:(سيَذْكُرُنِى قَوْمِى حِينَ يَجِدُّ جِدُّهُم ::: وَفِى اللَّيْلةِ الظَّلْماءِ يُفْتَقَدُ البَدْرُ). - القَطْعِ والجُدَّةُ هِىَ الطَّريقُ فِى الجَبَلِ والجَمْعُ جُدَدٌ؛ قالَ تَعالَى (ومِن الجِبالِ جُدَدٌ بِيضٌ وحُمْرٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوانُها وغرابيبُ سُودٌ) فاطِر 27. * جَدَّ الشَّىْءُ يَجِدُّ جِدَّةً وكذلِكَ اسْتُجِدَّ أَىْ ظَهَرَ عَلَى غَيْرِ سابِقةٍ فهُوَ جَديدٌ والجَمْعُ جُدُدٌ وتَجَدَّدَ الشَّىْءُ أَىْ تَغَـيَّرَ فصَارَ جَديدًا بَعْدَ قِدَمِهِ وجَدَّدَ فُلانٌ الشَّىْءَ أَىْ جَعَلَهُ جَديدًا والمُجَدِّدُ فِى الفِكْرِ أَو العِلْمِ أَو الأَدَبِ هُوَ مَنْ عادَتُهُ الابتكارُ والإتيانُ بالجَديدِ والجَديدُ هُوَ وَجْهُ الأَرْضِ لِأَنَّ الأَحْدَاثَ دائمةُ التَّغَيُّرِ عَلَى سَطْحِهِ والجَديدانِ هُمَا اللَّيْلُ والنَّهَارُ لِدَوَامِ تَعاقُبِهِما ومُسْتَجَدَّاتُ الحَيَاةِ هِىَ مُسْتَحْدَثاتُها. * الجَدُّ هُوَ العَظَمةُ والمَنْزِلةُ والمَكَانةُ؛ ومِنْ دُعَاءِ الرَّسولِ صَلَّى اللّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ (تَبَارَكَ اسْمُكَ وتَعالَى جَدُّك) وجَدُّ الشَّخْصِ هُوَ والِدُ والِدِهِ أَوْ والِدُ أُمِّهِ والجَمْعُ أَجْدادٌ وجُدُودٌ والجَدَّةُ هِىَ والِدةُ الأَبِ أَوْ والِدةُ الأُمِّ والجَمْعُ جَدَّاتٌ. * جَدَّ الشَّخْصُ فِى الأَمْرِ يَجِدُّ جِدًّا أَىْ عَمِلَهُ باجْتِهادٍ وكذلِكَ عَنَاهُ ولَمْ يَهْزِلْ فِيهِ فهُوَ جادٌّ؛ قالَ الشَّاعِرُ:(ما بغَيْرِ الجِدِّ تُكْتَسَبُ المَعالِى ::: مَنْ طَلَبَ العُلَا سَهِرَ اللَّيالِى)وأَجَدَّ فُلانٌ أَىْ صارَ ذا جِدٍّ وَاجْتهادٍ فهُوَ مُجِدٌّ وجادَّةُ الطَّريقِ هِى وَسَطُهُ أَوْ أَفْضَلُهُ؛ ويُقالُ (فُلانٌ عَلَى جادَّةِ الطَّريقِ) أَىْ ماضٍ فِى الوُجْهةِ الصَّحيحةِ ويُوصَفُ الشَّىْءُ بأَنَّهُ (عَظيمٌ جِدًّا) أَوْ (خَطيرٌ جِدًّا) ... وهكذا مُبالَغةً فِى الصِّفَةِ وجَدَّ فُلانٌ بالشَّىْءِ يَجَدُّ جَدًّا أَىْ نالَهُ وجُدَّ فُلانٌ أَىْ كانَ لَهُ حَظٌّ والجُدُّ مِن الرِّجالِ هُوَ العَظيمُ الحَظِّ. * جَدَّ فُلانٌ الشَّىْءَ يَجُدُّهُ جَدًّا وجِدادًا أَىْ قَطَعَهُ وجَدَّت الشَّاةُ ونَحْوُها أَىْ قَلَّ لَبَنُها ويَبِسَ ضَرْعُها وأَجَدَّ النَّخْلُ أَىْ حانَ وَقْتُ قَطْعِ ثَمَرِهِ والأَجَدُّ مِن الأعوامِ هُوَ الشَّحيحُ المَطَرِ وجُدَادةُ النَّخْلِ هُوَ ما يُقْطَعُ مِنْهُ والجَدَدُ هِىَ الأَرْضُ المُسْتَوِيَةُ.

13 5 وَإِن تَعْجَبْ فَعَجَبٌ قَوْلُهُمْ أَءِذَا كُنَّا تُرَٰبًا أَءِنَّا لَفِى خَلْقٍ جَدِيدٍ أُو۟لَٰٓئِكَ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ بِرَبِّهِمْ وَأُو۟لَٰٓئِكَ ٱلْأَغْلَٰلُ فِىٓ أَعْنَاقِهِمْ وَأُو۟لَٰٓئِكَ أَصْحَٰبُ ٱلنَّارِ هُمْ فِيهَا خَٰلِدُونَ
14 19 أَلَمْ تَرَ أَنَّ ٱللَّهَ خَلَقَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضَ بِٱلْحَقِّ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ
17 49 وَقَالُوٓا۟ أَءِذَا كُنَّا عِظَٰمًا وَرُفَٰتًا أَءِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا جَدِيدًا
17 98 ذَٰلِكَ جَزَآؤُهُم بِأَنَّهُمْ كَفَرُوا۟ بِـَٔايَٰتِنَا وَقَالُوٓا۟ أَءِذَا كُنَّا عِظَٰمًا وَرُفَٰتًا أَءِنَّا لَمَبْعُوثُونَ خَلْقًا جَدِيدًا
32 10 وَقَالُوٓا۟ أَءِذَا ضَلَلْنَا فِى ٱلْأَرْضِ أَءِنَّا لَفِى خَلْقٍ جَدِيدٍۭ بَلْ هُم بِلِقَآءِ رَبِّهِمْ كَٰفِرُونَ
34 7 وَقَالَ ٱلَّذِينَ كَفَرُوا۟ هَلْ نَدُلُّكُمْ عَلَىٰ رَجُلٍ يُنَبِّئُكُمْ إِذَا مُزِّقْتُمْ كُلَّ مُمَزَّقٍ إِنَّكُمْ لَفِى خَلْقٍ جَدِيدٍ
35 16 إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ
35 27 أَلَمْ تَرَ أَنَّ ٱللَّهَ أَنزَلَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ مَآءً فَأَخْرَجْنَا بِهِۦ ثَمَرَٰتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَٰنُهَا وَمِنَ ٱلْجِبَالِ جُدَدٌۢ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَٰنُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ
50 15 أَفَعَيِينَا بِٱلْخَلْقِ ٱلْأَوَّلِ بَلْ هُمْ فِى لَبْسٍ مِّنْ خَلْقٍ جَدِيدٍ
72 3 وَأَنَّهُۥ تَعَٰلَىٰ جَدُّ رَبِّنَا مَا ٱتَّخَذَ صَٰحِبَةً وَلَا وَلَدًا