ثور
ث و ر وتَدُورُ حَوْلَ: - النَّشْرِ والتَّهييجِ وكذلِكَ التَّغييرِ؛ قالَ تَعالَى (قالَ إنَّهُ يَقُولُ إنَّها بَقَرةٌ لا ذَلولٌ تُثِيرُ الأَرْضَ) - البَقَرة 71 - أَىْ تُقَلِّبُ الأَرْضَ وتَحْرُثُها بأَرْجُلِها. - الثَّوْرِ وهُوَ الذَّكَرُ مِن البَقَرِ. * ثارَ الشَّىْءُ يَثُورُ ثَوْرةً وثَوَرانًا وكذلِكَ تَثَوَّرَ أَىْ هاجَ وانْتَشَرَ فيُقالُ مَثَلاً (ثارَت العاصِفةُ) وثَارَ فُلانٌ أَى اشْتَطَّ غَضَبُهُ فهُوَ ثائرٌ وأَثَارَ فُلانٌ الشَّىْءَ وكذلِكَ استَثارَهُ أَىْ هَيَّجَهُ وأَثَارَ الفَلَّاحُ الأَرْضَ أَىْ حَرَثَها لِلزِّراعةِ وأَثارَ فُلانٌ الأَمْرَ أَىْ طَرَحَهُ لِلمُناقَشةِ وأَثارَ فُلانٌ حَفيظةَ فُلانٍ أَىْ أَغْضَبَهُ حَتَّى خَرَجَ عَنْ هُدوئِهِ وأَثارَ فُلانٌ الآخَرِينَ ضِدَّ فلانٍ أَىْ حَفَّزَهُم وحَرَّضَهُمْ عَلَيْهِ والإثارةُ هِىَ التَّشويقُ وشَحْذُ الفُضولِ وقَدْ يُقْصَدُ بِها حَفْزُ الغَرائزِ والشَّهَواتِ وثَوَّرَ فُلانٌ الشَّىْءَ أَىْ بَحَثَهُ وقَلَّبَهُ عَلَى وُجوهِهِ وَاسْتَقْصَى تفاصيلَهُ؛ وفِى الحَديثِ الشَّريفِ (ثَوِّرُوا القُرْآنَ فإنَّ فِيهِ خَيْرَ الأَوَّلِينَ والآخِرِينَ) والثَّوْرةُ هِىَ تَغييرٌ فُجَائىٌّ وجَوْهَرىٌّ فِى المفاهيمِ والأَوْضاعِ سَوَاءٌ كانَتْ عِلْميَّةً أَو اجْتماعيَّةً أَوْ سِياسيَّةً أَو اقْتصاديَّةً ونَحْوِ ذلِكَ والثَّائرُ هُوَ مَنْ يَدْعُو لِلتَّغييرِ - وخاصَّةً السِّياسىِّ - أَوْ يَقُومُ بِهِ والجَمْعُ ثُوَّارٌ. * الثَّوْرُ هُوَ الذَّكَرُ مِن البَقَرِ والجَمْعُ ثِيرانٌ وثِيَرةٌ ويَتَمَيَّزُ الثَّوْرُ بقُوَّتِهِ الجُسْمانيَّةِ الشَّديدةِ وسُهولةِ تهييجِهِ؛ ‏ويُقالُ (فُلانٌ كالثَّوْرِ) كِنايةً عَنْ قُوَّةِ جِسْمِهِ مَعَ سَفَاهةِ‏ ‏عَقْلِهِ والثَّوْرُ كذلِكَ هُوَ أَحَدُ بُروجِ السَّمَاءِ بَيْنَ الحَمَلِ والجَوْزاءِ وزَمَنُهُ مِنْ (20 إبْرِيل) إلَى (20 مايُو).

2 71 قَالَ إِنَّهُۥ يَقُولُ إِنَّهَا بَقَرَةٌ لَّا ذَلُولٌ تُثِيرُ ٱلْأَرْضَ وَلَا تَسْقِى ٱلْحَرْثَ مُسَلَّمَةٌ لَّا شِيَةَ فِيهَا قَالُوا۟ ٱلْـَٰٔنَ جِئْتَ بِٱلْحَقِّ فَذَبَحُوهَا وَمَا كَادُوا۟ يَفْعَلُونَ
30 9 أَوَلَمْ يَسِيرُوا۟ فِى ٱلْأَرْضِ فَيَنظُرُوا۟ كَيْفَ كَانَ عَٰقِبَةُ ٱلَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ كَانُوٓا۟ أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا۟ ٱلْأَرْضَ وَعَمَرُوهَآ أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَآءَتْهُمْ رُسُلُهُم بِٱلْبَيِّنَٰتِ فَمَا كَانَ ٱللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَٰكِن كَانُوٓا۟ أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ
30 48 ٱللَّهُ ٱلَّذِى يُرْسِلُ ٱلرِّيَٰحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَيَبْسُطُهُۥ فِى ٱلسَّمَآءِ كَيْفَ يَشَآءُ وَيَجْعَلُهُۥ كِسَفًا فَتَرَى ٱلْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَٰلِهِۦ فَإِذَآ أَصَابَ بِهِۦ مَن يَشَآءُ مِنْ عِبَادِهِۦٓ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ
35 9 وَٱللَّهُ ٱلَّذِىٓ أَرْسَلَ ٱلرِّيَٰحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَٰهُ إِلَىٰ بَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ ٱلْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَٰلِكَ ٱلنُّشُورُ