تبب
'ت ب ب' وتَدُورُ حَوْلَ: - الهَلَاكِ والخُسْرانِ؛ قالَ تَعالَى (تَبَّتْ يَدَا أَبِى لَهَبٍ وتَبَّ) - المَسَد 1 - وهُوَ دُعَاءٌ عَلَى أَبِى لَهَبٍ بالهَلَاكِ والخُسْرانِ. - الوُضوحِ والاستقرارِ. * تَبَّ الشَّىْءُ يَتِبُّ تَبَابًا وتَبَبًا وتَبيبًا أَى انْقَطَعَ وكذلِكَ هَلَكَ؛ قالَ تَعالَى (ومَا كَيْدَ فِرْعَوْنَ إلَّا فى تَبَابٍ) غافِر 37 والتَّعبيرُ (تَبًّا لِفُلانٍ) دُعَاءٌ عَلَيْهِ بالخَيْبةِ والهَلَاكِ وتَبَّ فُلانٌ أَىْ شاخَ وضَعُفَ فهُوَ تابٌّ ويُقالُ (كُنْتُ شابًّا فصِرْتُ تابًّا) وتَبَّ الحِمارُ أَىْ جُرِحَ ظَهْرُهُ مِنْ أَثَرِ الحِمْلِ وأَتَّبَّهُ اللّهُ وكذلِكَ تَبَّهُ أَىْ أَهْلَكَهُ وأَضْعَفَ قُوَّتَهُ. * اسْتَتَبَّ الطَّريقُ أَىْ وَضُحَ واسْتَبَانَ وَاسْتَتَبَّ الأَمْرُ أَى اسْتقَرَّ والتَّبَّةُ هِىَ التَّلُّ أَوْ قِمَّةُ الجَبَلِ.

11 101 وَمَا ظَلَمْنَٰهُمْ وَلَٰكِن ظَلَمُوٓا۟ أَنفُسَهُمْ فَمَآ أَغْنَتْ عَنْهُمْ ءَالِهَتُهُمُ ٱلَّتِى يَدْعُونَ مِن دُونِ ٱللَّهِ مِن شَىْءٍ لَّمَّا جَآءَ أَمْرُ رَبِّكَ وَمَا زَادُوهُمْ غَيْرَ تَتْبِيبٍ
40 37 أَسْبَٰبَ ٱلسَّمَٰوَٰتِ فَأَطَّلِعَ إِلَىٰٓ إِلَٰهِ مُوسَىٰ وَإِنِّى لَأَظُنُّهُۥ كَٰذِبًا وَكَذَٰلِكَ زُيِّنَ لِفِرْعَوْنَ سُوٓءُ عَمَلِهِۦ وَصُدَّ عَنِ ٱلسَّبِيلِ وَمَا كَيْدُ فِرْعَوْنَ إِلَّا فِى تَبَابٍ
111 1 بِسْمِ ٱللَّهِ ٱلرَّحْمَٰنِ ٱلرَّحِيمِ تَبَّتْ يَدَآ أَبِى لَهَبٍ وَتَبَّ