بيض
ب ى ض وتَدُورُ حَوْلَ: - اللَّوْنِ الأَبْيَضِ وهُوَ خِلافُ الأَسْوَدِ؛ قالَ تَعالَى (وكُلُوا واشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُم الخَيْطُ الأَبْيَضُ مِن الخَيْطِ الأَسْوَدِ مِن الفَجْرِ) - البَقَرة 187 - والمُرَادُ بالأَبْيَضِ هُنَا الفَجْرُ والمُرَادُ بالأَسْوَدِ اللَّيْلُ. - التَّناسُلِ. * اللَّوْنُ الأَبْيَضُ هُوَ لَوْنُ السَّحَابِ واللَّبَنِ وهُوَ عِلْميًّا مَزِيجٌ مِنْ كُلِّ الأَلْوانِ الموجودةِ فِى ضَوْءِ الشَّمْسِ وأَبَاضَ الشَّىْءُ وكذلِكَ ابْيَضَّ أَىْ صارَ أَبْيَضَ اللَّوْنِ والمُؤَنَّثُ بَيْضاءُ والجَمْعُ بِيضٌ واللَّوْنُ الأَبْيَضُ يُرْمَزَ بِهِ لِلصَّفَاءِ فيُقالُ (فُلانٌ أَبْيَضُ القَلْبِ) إشارةً إلَى صَفَاءِ نَفْسِهِ ونَقَاءِ سَريرتِهِ وكذلِكَ رَمْزٌ لِلنَّظَافةِ والطَّهَارةِ والخُلُوِّ مِن السَّوءِ؛ قالَ تَعالَى (واضْمُمْ يَدَكَ إلَى جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضاءَ مِنْ غَيْرِ سُوءٍ) طه 22 والأَبْيَضُ أَيْضًا رَمْزٌ لِلنُّورِ والضِّياءِ فالبَيْضاءُ هِىَ الشَّمْسُ واللَّيْلةُ البَيْضاءُ هِىَ الَّتى يَطْلُعُ فِيها القَمَرُ مِنْ أَوَّلِها إلَى آخِرِها وأَباضَ الرَّجُلُ وكذلِكَ المَرْأةُ أَىْ وَلَدَا أَوْلادًا بِيضًا وابْيَضَّت العَيْنُ أَىْ تَحَوَّلَ سَوَادُهُما إلَى بَيَاضٍ فلَمْ تَعُدْ تُبْصِرُ؛ قالَ تَعالَى (وابْيَضَّتْ عَيْناهُ مِن الحُزْنِ فَهُوَ كَظيمٌ) يُوسُف 84 والمِياهُ البَيْضاءُ داءٌ يُصِيبُ العَيْنَ حَيْثُ تَتَجَمَّعُ طَبَقَةٌ مِنْ سائلٍ أَبْيَضَ تَحْجُبُ الضَّوْءَ عَنْ شَبَكيَّتِها والأَبْيَضُ هُوَ مَعْدِنُ الفِضَّةِ والأَبْيَضانِ هُمَا الذَّهَبُ والفِضَّةُ والأَبْيَضُ كذلِكَ هُوَ السَّيْفُ والبَيْضَةُ هِىَ الخَوْذةُ الَّتى يَلْبَسُها الجُنْدِىُّ وكَتيبةٌ بَيْضاءُ أَىْ مُسَلَّحةٌ ومُدَرَّعةٌ بعُدَدٍ جَديدةٍ عَلَيْها بَيَاضُ الحَديدِ وبَيَّضَ المُبَيِّضُ أَوْ البَيَّاضُ الجِدارَ أَىْ نَظَّفَهُ وطَلَاهُ وبَيَّضَ المَعْدِنَ أَىْ أَزَالَ صَدَأَهُ أَوْ غَطَّاهُ بطَبَقةٍ مِنْ مَعْدِنٍ آخَرَ والبَيَاضُ مِن الجِلْدِ هُوَ ما لا شَعْرَ فِيهِ والأَرْضُ البَيْضاءُ هِىَ المَلْساءُ. * البَيْضَةُ هِىَ ما يَتَكَوَّنُ فِى أَرْحَامِ إناثِ الحَيْواناتِ غَيْرِ الثَّدْييَّةِ كالطُّيورِ أَو الزَّواحِفِ وتَحْمِلُ - بَعْدَ تخصيبِها - جَنينَ الحَيْوانِ والجَمْعُ بَيْضٌ والبَيْضةُ كذلِكَ هِىَ خُصْيَةُ الذَّكَرِ والمَبِيضُ هُوَ العُضْوُ المُؤنَّثُ الَّذى يُفْرِزُ البَيْضَ فِى الحَيْواناتِ غَيْرِ الثَّدْييَّةِ ويُفْرِزُ البُيَيْضاتِ فِى الحَيْواناتِ الثَّدييَّةِ وباضَت الدَّجَاجةُ تَبِيضُ بَيْضًا أَىْ أَلْقَتْ بَيْضَها فهِىَ بائضٌ والجَمْعُ بَوائضُ وهِىَ كذلِكَ بَيوضٌ وبَيَّاضةٌ ويُقالُ (بَيْضةُ الدِّيكِ) كِنايَةً عَن المُحَالِ مِن الأَشْياءِ وشَىْءٌ بَيْضَاوِىٌّ أَىْ يُشْبِهُ البَيْضةَ فِى الاسْتِدارةِ وتُشَبَّهُ المَرْأَةُ بالبَيْضةِ فِى الحُسْنِ وكذلِكَ فِى الرِّقَّةِ ولُزومِ الصِّيانةِ؛ قالَ تَعالَى (كأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مكنونٌ) - الصَّافَّات 49 - وهذا فِى وَصْفِ حُورِ الجَنَّةِ وبَيْضَةُ المُلْكِ هِىَ أَهَمُّ بِلادِهِ أَوْ مُدُنِهِ واسْتَأْصَلَ فُلانٌ بَيْضَةَ قَوْمٍ أَىْ نَزَعَ أَعَزَّ ما فِى مُلْكِهِمْ وحِمَاهُمْ.

2 187 أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ ٱلصِّيَامِ ٱلرَّفَثُ إِلَىٰ نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ ٱللَّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتَانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَٱلْـَٰٔنَ بَٰشِرُوهُنَّ وَٱبْتَغُوا۟ مَا كَتَبَ ٱللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا۟ وَٱشْرَبُوا۟ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَكُمُ ٱلْخَيْطُ ٱلْأَبْيَضُ مِنَ ٱلْخَيْطِ ٱلْأَسْوَدِ مِنَ ٱلْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا۟ ٱلصِّيَامَ إِلَى ٱلَّيْلِ وَلَا تُبَٰشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَٰكِفُونَ فِى ٱلْمَسَٰجِدِ تِلْكَ حُدُودُ ٱللَّهِ فَلَا تَقْرَبُوهَا كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ ٱللَّهُ ءَايَٰتِهِۦ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ
3 106 يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ فَأَمَّا ٱلَّذِينَ ٱسْوَدَّتْ وُجُوهُهُمْ أَكَفَرْتُم بَعْدَ إِيمَٰنِكُمْ فَذُوقُوا۟ ٱلْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ
3 107 وَأَمَّا ٱلَّذِينَ ٱبْيَضَّتْ وُجُوهُهُمْ فَفِى رَحْمَةِ ٱللَّهِ هُمْ فِيهَا خَٰلِدُونَ
7 108 وَنَزَعَ يَدَهُۥ فَإِذَا هِىَ بَيْضَآءُ لِلنَّٰظِرِينَ
12 84 وَتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَٰٓأَسَفَىٰ عَلَىٰ يُوسُفَ وَٱبْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ ٱلْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ
20 22 وَٱضْمُمْ يَدَكَ إِلَىٰ جَنَاحِكَ تَخْرُجْ بَيْضَآءَ مِنْ غَيْرِ سُوٓءٍ ءَايَةً أُخْرَىٰ
26 33 وَنَزَعَ يَدَهُۥ فَإِذَا هِىَ بَيْضَآءُ لِلنَّٰظِرِينَ
27 12 وَأَدْخِلْ يَدَكَ فِى جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَآءَ مِنْ غَيْرِ سُوٓءٍ فِى تِسْعِ ءَايَٰتٍ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ وَقَوْمِهِۦٓ إِنَّهُمْ كَانُوا۟ قَوْمًا فَٰسِقِينَ
28 32 ٱسْلُكْ يَدَكَ فِى جَيْبِكَ تَخْرُجْ بَيْضَآءَ مِنْ غَيْرِ سُوٓءٍ وَٱضْمُمْ إِلَيْكَ جَنَاحَكَ مِنَ ٱلرَّهْبِ فَذَٰنِكَ بُرْهَٰنَانِ مِن رَّبِّكَ إِلَىٰ فِرْعَوْنَ وَمَلَإِي۟هِۦٓ إِنَّهُمْ كَانُوا۟ قَوْمًا فَٰسِقِينَ
35 27 أَلَمْ تَرَ أَنَّ ٱللَّهَ أَنزَلَ مِنَ ٱلسَّمَآءِ مَآءً فَأَخْرَجْنَا بِهِۦ ثَمَرَٰتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَٰنُهَا وَمِنَ ٱلْجِبَالِ جُدَدٌۢ بِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَٰنُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ
37 46 بَيْضَآءَ لَذَّةٍ لِّلشَّٰرِبِينَ
37 49 كَأَنَّهُنَّ بَيْضٌ مَّكْنُونٌ