بدع
ب د ع وتَدُورُ حَوْلَ: - إيجادِ الشَّىْءِ عَلَى غَيْرِ مِثالٍ سابِقٍ والبَديعُ اسْمٌ مِنْ أَسْماءِ اللّهِ الحُسْنَى؛ قالَ تَعالَى (بَديعُ السَّمَاواتِ والأَرْضِ) البَقَرة 117. * بَدُعَ الشَّىْءُ يَبْدُعُ بَدَاعةً وبُدُوعًا أَىْ صارَ غايةً فِى صِفتِهِ خَيْرًا كانَ أو شَرًّا فهُوَ بَديعٌ وبَدَعَ فُلانٌ الشَّىْءَ يَبْدُعُهُ بَدْعًا أَىْ أَنْشَأَهُ عَلَى غَيْرِ مِثالٍ سابِقٍ فالفاعِلُ والمفعولُ كِلاهُما بَديعٌ وأَبْدَعَ فُلانٌ أَىْ أَتَى بالجَديدِ أَو الجَميلِ فِى مَجالِهِ فهُوَ مُبْدِعٌ وعِلْمُ البَديعِ هُوَ عِلْمٌ يُعْرَفُ بِهِ وُجوهُ تحسينِ الكَلَامِ وهُوَ ثالِثُ عُلومِ البَلَاغةِ وهِىَ المَعَانِى والبَيَانُ والبَديعُ وابْتَدَعَ فُلانٌ فِى الدِّينِ وكذلِكَ تَبَدَّعَ أَىْ أَتَى ببِدْعةٍ وهِىَ الأَمْرُ المُسْتَحْدَثُ فِى الدِّينِ والجَمْعُ بِدَعٌ؛ وفِى الحَديثِ الشَّريفِ (وكُلُّ مُحْدَثةٍ بِدْعةٌ وكُلُّ بِدْعةٍ ضَلَالةٌ).

2 117 بَدِيعُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ وَإِذَا قَضَىٰٓ أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُۥ كُن فَيَكُونُ
6 101 بَدِيعُ ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلْأَرْضِ أَنَّىٰ يَكُونُ لَهُۥ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُۥ صَٰحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَىْءٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَىْءٍ عَلِيمٌ
46 9 قُلْ مَا كُنتُ بِدْعًا مِّنَ ٱلرُّسُلِ وَمَآ أَدْرِى مَا يُفْعَلُ بِى وَلَا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَىٰٓ إِلَىَّ وَمَآ أَنَا۠ إِلَّا نَذِيرٌ مُّبِينٌ
57 27 ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَىٰٓ ءَاثَٰرِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ٱبْنِ مَرْيَمَ وَءَاتَيْنَٰهُ ٱلْإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِى قُلُوبِ ٱلَّذِينَ ٱتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ٱبْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَٰهَا عَلَيْهِمْ إِلَّا ٱبْتِغَآءَ رِضْوَٰنِ ٱللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَـَٔاتَيْنَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَٰسِقُونَ