بخع
ب خ ع وتَدُورُ حَوْلَ: - الإجهادِ والقَتْلِ قالَ تَعالَى (فلَعَلَّكَ باخِعٌ نَفْسَكَ عَلَى آثارِهِمْ إنْ لَمْ يُؤْمِنوا بَهذا الحَديثِ أَسَفًا) - الكَهْف 6 - أَىْ قاتِلُها غَيْظًا وغَمًّا بسَبَبِ عَدَمِ اسْتجابةِ كُفَّارِ مَكَّةَ ومَا حَوْلَها لِدَعْوةِ الإسلام. - الخُضوعِ والإذعان. * بَخَعَ فُلانٌ نَفْسَهُ يَبْخَعُها أَىْ قَتَلَها غَيْظًا أَوْ غَمًّا وبَخَعَ فُلانٌ الذَّبيحةَ بَخْعًا أَىْ بالَغَ فِى ذَبْحِها. * بَخَعَ فُلانٌ لِفُلانٍ أَىْ خَضَعَ لَهُ وذَلَّ وبَخِعَ فُلانٌ لفُلانٍ بالحَقِّ بُخوعًا أَىْ أَطَاعَهُ.

18 6 فَلَعَلَّكَ بَٰخِعٌ نَّفْسَكَ عَلَىٰٓ ءَاثَٰرِهِمْ إِن لَّمْ يُؤْمِنُوا۟ بِهَٰذَا ٱلْحَدِيثِ أَسَفًا
26 3 لَعَلَّكَ بَٰخِعٌ نَّفْسَكَ أَلَّا يَكُونُوا۟ مُؤْمِنِينَ